الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن يحصل الحمل لو تم قذف المني فوق الملابس الداخلية؟
رقم الإستشارة: 2249439

116874 0 761

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته..


أنا فتاة مخطوبة، وتم عقد القران، وقد كانت هناك مداعبات بيني وبين خطيبي أدت إلى أنه قام بقذف المني فوق ملابسي الداخلية، وكنت أنا في وضعية الجلوس، وكان ذلك في اليوم السابع من الدورة الشهرية بتاريخ (11/19)، أنا جد قلقة، فهل يمكن أن يحدث الحمل بهذه الطريقة أم لا؟ مع العلم أن دورتي الشهرية غير منتظمة، فهي ما بين 28 إلى 35 يوما، ولم تنزل علي حتى الآن، ونحن اليوم بتاريخ (12/14).

لقد قمت بعمل اختبار منزلي للحمل في اليوم 29، ويوم 30، ويوم 31، ويوم 32 من أول يوم للدورة الشهرية، وكانت النتيجة سالبة، أريد الاطمئنان أرجوكم هل يوجد حمل أم لا؟ مع العلم أنني لا أستطيع الذهاب لأي طبيبة.

أرجو الإجابة سريعا، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ السائلة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نحذر دوما من مثل هذه الممارسات بين الخاطبين حتى لو كان قد تم عقد القران بينهما، لأنها ممارسات غالبا ما تتطور، فلا يتمكنان من الإمساك بزمام الأمور، ويحدث ما قد تندم عليه الفتاة بالذات، فلا أحد يعلم ماذا يحمل له الغد، وعلم الغيب عند الله عز وجل وحده، لذلك من الأفضل تأجيل أي ممارسات من هذا النوع إلى ما بعد إشهار الزواج، حيث الزمان والمكان المناسبين -بإذن الله تعالى-.

وأنصحك بالاستفادة من فترة الخطبة في زيادة التقارب والتفاهم بينك وبين خطيبك، وفي التخطيط الجيد للمستقبل.

بالنسبة لقلقك وخوفك من حدوث الحمل:
فإنني أطمئنك بأن الحمل غير ممكن من فوق الملابس حتى لو تم القذف، لأن الحيوانات المنوية هي خلايا ضعيفة وهشة ولا تعيش إلا في أجواء محددة وخاصة جدا من الحرارة والرطوبة والبيئة الكيميائية، لأنها لا تمتلك إلا نصف العدد من الصبغيات، ومعلوم بأن الصبغيات هي المادة الأساسية في حياة الخلية، لذلك فإن الحيوانات المنوية ستفقد حركتها وتموت بسرعة عند ملامستها للجلد أو للملابس، ولن تكون قادرة على الإخصاب.

كما أن تلك الممارسة قد تمت في اليوم السابع من الدورة، وهو ليس من الأيام المخصبة في الدورة، وكذلك فإن تحليل الحمل بعد 24 يوما من الحادثة كان سلبيا، وهذا يؤكد أيضا عدم حدوث الحمل، لذلك أبعدي عنك هذا الخوف واطمئني، فلا يوجد أي احتمال لأن يكون قد حدث الحمل عندك -بإذن الله تعالى-، ولا داع لإعادة التحليل مرة ثانية.

وبما أن دورتك قد تكون بطول 35 يوما؛ فهذا يعني بأنها قد تنزل في الأيام القليلة المقبلة -إن شاء الله-، وإن لم تنزل الدورة بعد 35 يوما؛ فيجب عمل تصويرا تلفزيونيا للتأكد من عدم تشكل كيس أو أكياس على المبيض -لا قدر الله-، ثم بعد ذلك يمكن إعطاء حبوب لتنزيل الدورة.

نسأل الله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • فتيحة

    جزاك الله خيرا

  • رومانيا نانا

    يارب سترك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً