الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو سبب، ومضار آلام الخصية...وكيف التخلص منها؟
رقم الإستشارة: 2249570

4477 0 185

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب كنت أمارس العادة السرية، وتوقفت عنها؛ لتحريم الدين لها، وعندما كنت أمارسها سابقا شعرت بألم بالمنطقة حول الخصية اليسرى، يشبه تشنجاً في هذه المنطقة.

بدأ الألم يقل تدريجيا، والآن لا أشعر بألم، فقط يحدث ألم بسيط جدا عند اللمس حول الخصية اليسرى، أريد أن أعرف ما سبب، ومضار هذا الألم؟ وكيف التخلص منها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نحمد الله تعالى أنك اكتشفت مبكرا ما للإدمان على ممارسة العادة السرية من مضار على الصحة الجسمية والنفسية، وكذلك على العقيدة الدينية، نتمنى لك الثبات على التوقف بعون الله تعالى.

ما تشعر به الآن هو من الآثار الجسمية لممارسة العادة، وهو احتقان الأجهزة التناسلية؛ مما يسبب الشعور بهذه الأعراض.

مع استمرار التوقف والابتعاد عن كل ما يشجع على احتقان الأجهزة التناسلية، مثل: مشاهدة الأفلام، والصور الإباحية؛ سوف تتناقص هذه الأعراض إلى أن تختفي تماما.

بالإمكان استعمال كيس رافع للخصيتين، يباع في الصيدليات بمقاسات مختلفة؛ لتخفيف الاحتقان، وبالتالي يختفي ما تشعر به من الأعراض.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً