الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اضطربت دورتي، فهل السبب هو تسليط الماء على الفرج وتمزق الغشاء؟
رقم الإستشارة: 2249994

10871 0 1742

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر لكم جهدكم الرائع لإفادة الناس، وأتمنى أن يكون الرد على استشارتي من الدكتورة رغدة عكاشة.

أنا فتاة أبلغ من العمر 20 عاماً، كنت أمارس العادة السرية سابقاً، - بفضل الله - تخلصت منها منذ سنتين تقريباً، لكنها سببت لي مشكلات في الدورة الشهرية, فقبل شهر نزلت الدورة الشهرية، ولكن مع استخدام الدواء، وفي اليوم السابع كنت أقضي حاجتي - أكرمكم الله -، وتعرضت لتيار مائي قوي نحو فتحة المهبل، وبعدها استمرت الدورة أسبوعاً آخر، وكانت كلها دماء غزيرة، وأصبت بألم في بطني.

أنا خائفة هل ما حدث أفقدني أعز ما أملك؟ وهل البكارة سهلة الوصول كما يقولون في المنتديات الأخرى؟ أرجو منك إجابتي.

أنا أحاول بشكل دائم فحص نفسي عن طريق الاستلقاء على ظهري، أو من خلال وضعية القرفصاء، وفي كل حالة أرى شكل فتحة المهبل مختلفة، فعندما أراها بوضعية القرفصاء، وأقوم بشد الأشفار، أرى مثل القطعة الملتصقة بالغشاء لكنها تتحرك عندما أشد الأشفار، فهل هذا تمزق بالغشاء؟ وهل يمكن تمزق الغشاء جزئيا من خلال محاولة النظر، أو من الماء؟ وهل يحدث مرض تكيس المبايض من تمزق البكارة؟
أشعر يا دكتورة بخوف كبير، وأتوهم بأنني قمت بإدخال إصبعي أثناء التنظيف، فكيف أتخلص من المخاوف؟

بانتظار الرد جزاك الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رنا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله الذي هداك إلى الطريق الصحيح - يا ابنتي -، فتركت ممارسة هذه العادة القبيحة, وأسأله عز وجل, أن يتقبل توبتك, وأن يثبتك عليها.

وأحب أن أطمئنك بأن ما حدث، وما يحدث معك, من تطاول واضطراب في نزول الدورة الشهرية, ليس سببه تسليط الماء على الفرج، وحدوث تمزق في غشاء البكارة, فالماء حتى لو صادف إن كان قوياً, فإنه سيصطدم بجلد الفرج وحواف فتحة المهبل، وذلك قبل أن يلامس غشاء البكارة؛ وهذا سيؤدي إلى أن تخف قوة اندفاعه, ويتغير اتجاه معظمه, ولا يمكن أن يسبب تمزقا في غشاء البكارة, فالغشاء ليس مكشوفا للخارج, وهو ليس بوضع سطحي, وليس من السهل الوصول إليه, لأنه يقع في داخل المهبل, للأعلى من فتحة الفرج، بحوالي 2 سم, فاطمئني تمامًا من هذه الناحية, وعلى الأرجح بأن سبب نزول الدم بهذا الشكل هو حالة الخوف والهلع التي أصابتك، وأثرت على هرمونات المبيض.

بالفعل - يا ابنتي -، إن قيام الفتاة بفحص نفسها لن يوصلها إلى أي نتيجة مفيدة, بل سيزيد من مخاوفها وقلقها كثيراً, لأنها في كل فحص سترى شكلاً مختلفاً عما سبق لها وشاهدته في المرات الماضية, فشكل الغشاء وشكل فتحته يتغير بتغير الوضعية، وبكمية الشد والضغط المطبق, ولذلك أنصحك بعدم تكرار فحص نفسك.

وأقول لك: إن لم تقومي بإدخال أدوات صلبة إلى جوف المهبل خلال ممارستك للعادة السرية, فاطمئني تماماً, لأن غشاء البكارة عندك سيكون سليماً, وستكونين عذراء بكل تأكيد, ولا داعي لعمل الفحص عند الطبيبة, فأنت لا تحتاجينه في مثل هذه الحالة.
لكن إذا كنت قد قمت, ولو مرة واحدة, بإدخال جسم صلب إلى جوف المهبل, فهنا وللأسف، قد يكون حدثت أذية في الغشاء, وحجم هذه الأذية سيعتمد على حجم الجسم الصلب.

وأنصحك باستخدام راحة اليد فقط, وليس الأصابع, عند القيام بتنظيف الفرج, ويمكنك أيضا استخدام فوطة قطنية مبلله لهذا الهدف, والاستغناء عن استخدام اليد كلياً, فهذا سيخفف من الوساوس والأوهام عندك بشأن تأذي غشاء البكارة.

وأحب أن أطمئنك بأنه لا علاقة مطلقا بين تكيس المبايض وبين غشاء البكارة, فلا التكيس يسبب تمزقا في الغشاء, ولا تمزق الغشاء يسبب حدوث حالة من التكيس, فاطمئني أيضا من هذه الناحية.

نسأل الله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً