الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكنني إزالة اللولب دون الحاجة إلى الطبيب؟
رقم الإستشارة: 2251301

16999 0 348

السؤال

السلام عليكم.

أنا امرأة متزوجة، وعندي أولاد، قبل شهرين ذهبت إلى الطبيب، ووجد كيساً على المبيض الأيسر حجمه3.5، تناولت في يوم 16 دوفاستون، وبعد انتهائه نزلت الدورة، وكانت غزيرة، وفي الأيام الأولى كانت متقطعة، وفي يوم 16 من هذه الدورة لم آخذ الدوفاستون، ثم نزلت الدورة تقريباً في الموعد، ولكنها كانت غزيرة ومتخثرة، وفي البداية كان الدم بنياً، وأرغب الآن في الحمل، وأفكر في إزالة اللولب، فهل بإمكاني إزالته بنفسي؟ وهل لديكم نصائح تفيدني؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جوري حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا يصح ولا ننصح السيدات بإزالة اللولب من تلقاء أنفسهن، فقد تنقطع الخيوط نتيجة بعض الالتصاقات حول اللولب في الرحم، مما يؤدي إلى مشكلة في إزالته بعد ذلك، ومن المهم للطبيبة التأكد بعد نزع اللولب من عدم وجود قرحة في عنق الرحم، وعدم وجود التهابات في الفرج، مما يؤدي إلى تأخير الحمل.

غزارة الدورة الشهرية ونزول بعض الإفرازات البنية قد تحدث بسبب سماكة بطانة الرحم، وقد تحدث بسبب بعض التكيس على المبايض، ويفضل لإعادة تنظيم الدورة الشهرية، وعلاج التكيس أو الأكياس الوظيفية ولعلاج نزول الإفرازات البنية، تناول حبوب الهرمونات كليمن أو ياسمين، شريطاً كاملاً 21 يوماً، والتوقف حتى تنزل الدورة الشهرية، ثم الشريط الذي يليه، وذلك لمدة 3 شهور، ثم تناول حبوب دوفاستون، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي لا تمنع التبويض، ولا تمنع الحمل، وجرعتها 10 مج تأخذين قرصاً واحداً مرتين في اليوم، من اليوم 16 من بداية الدورة حتى اليوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى، حتى تنتظم الدورة الشهرية، مع السيطرة على الوزن من خلال الحمية الغذائية، ومن خلال ممارسة الرياضة، لأن السمنة والوزن الزائد تعتبران السبب الرئيسي في خلل وعدم انتظام الدورة الشهرية، ويمكنك تناول حبوب جلوكوفاج 500 مج مرتين في اليوم؛ للمساعدة في الحمية ولتنظيم عمل هرمون الأنسولين.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، مثل total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات اوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل، كل 6 شهور؛ لأنها مهمة لتقوية العظام وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد، مع تناول الغذاء الجيد المتوازن.

كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والمرمية، وهناك أيضا حليب الصويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس وتحسين التبويض، وبالتالي تنظيم الدورة الشهرية.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب فدوى

    سلام

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً