الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحمل العنقودي
رقم الإستشارة: 225345

3404 0 308

السؤال

تعرضت للحمل العنقودي 6 مرات في كل مرة أنتظر مدة سنة لأحمل مرة أخرى، وكانت نسبة الهرمون تصل لحدوده الطبيعية أي 0.8 ولكنها كانت ترتفع عند الحمل مباشرة ولم يتوصل الأطباء إلى أي حل سوى الانتظار، فهل ينفع طفل الأنبوب في هذه الحالة؟ وما هي احتمالات نجاحه؟ أرجو التفضل بالإجابة، ولكم الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ عزة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

نعم بالتأكيد يمكن عمل طفل الأنابيب ولكن نسبة نجاحه حوالي 40%، كما يجب متابعة الحالة بشكل جيد.
مع تمنياتنا لك بالذرية الصالحة، والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً