الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تبت من العادة السرية لكن هاجس البكارة يعكر حياتي!
رقم الإستشارة: 2253963

14219 0 288

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة كنت أمارس العادة السرية، لكن دون إدخال شيء إلى المهبل، ثم تبت إلى الله -والحمد لله-، وبعدها بفترة أصابني وسواس بشأن البكارة، فكشفت عليها وكانت موجودة -والحمد لله-، ولكن كلما تطهرت بعد الاستنجاء أو التبول يصيبني هاجس بأنني أدخلت أصبعي ومزقت غشاء البكارة، هل يمكن أن تنفض البكارة في وضعية التطهر؟

آخر مرة كنت في فترة الحيض، وعندما استيقظت من النوم وجدت نقطة دم على ظفري، علما أنني أعاني من التهابات وحكة في المنطقة التناسلية، فهل يمكن أن ينفض غشاء البكارة أثناء النوم دون الإحساس بذلك؟

أيضا أشعر بخروج غازات من المهبل، وعند خروج الريح أحياناً من الخلف أشعر وكأنها تندفع إلى الأمام، فهل لهذا علاقة بالبكارة؟ أريد أن أطمئن يا دكتورة، فالوسواس يشغل فكري، وﻻ أستطيع التركيز في شيء، وأنا في المرحلة الثانوية ويجب أن يكون كامل تركيزي في الدراسة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ مايا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله الذي هداك إلى الطريق الصحيح -يا ابنتي- فابتعدت عن هذه الممارسة الضارة والمحرمة, والتي لا تجلب على الفتاة إلا الهم والكرب.

وأحب أن أطمئنك وأقول لك: إن غشاء البكارة عندك سيكون سليما, وستكونين عذراء -إن شاء الله- لأن الممارسة الخارجية للعادة السرية لا يمكن أن تسبب حدوث أذية في الغشاء، وما يسبب الأذية هو إدخال أداة أو جسم صلب إلى جوف المهبل خلال الممارسة, وبما أنك لم تقومي بمثل هذا الفعل, فلا داعي للقلق على الإطلاق.

وغشاء البكارة لا يمكن أن يتمزق في وضعية القرفصاء أو وضعية التطهر, حتى لو تم تنظيف الفرج باليد, لأن غشاء البكارة لا يتوضع على مستوى الفرج، ولا يتصل بالأشفار، بل هو للأعلى من فتة الفرج بحوالي 2 سم، ويتصل بجدران المهبل من الداخل.

ولا يمكن أن تقوم الفتاة بإدخال أصبعها في المهبل خلال النوم من دون أن تشعر بذلك، هذا شبه مستحيل، لأن إدخال الأصبع في المهبل يتطلب أن يكون الذهن في حالة صحو تام، ليقوم بإصدار الأوامر أو الإشارات العصبية إلى عضلات اليد لتقوم بالحركات المطلوبة لهذا الفعل، وهذه العضلات تكون بحالة تشبه الشلل، أي تكون غير نشطة خلال نوم الدماغ، لذلك هذا الاحتمال غير موجود على الإطلاق.

أما بالنسبة للدم الذي ظهر على أظافرك في إحدى المرات، فهو ناتج عن خدوش حدثت في جلد الفرج بسبب الحكة، أي أنه دم خارجي, وليس من غشاء البكارة، وخروج بعض الغازات من المهبل هو أمر طبيعي، ولا يدل على مشكلة، وهو يحدث عند الكثيرات، كما أن شعورك بمرور الغازات باتجاة المهبل، هو أيضا شعور طبيعي، وليس له علاقة بالبكارة إطلاقا، فاطمئني وأبعدي عنك الوساوس بهذا الشأن, فهي من مداخل الشيطان إلى النفس، يريد بها أن يشتت أفكارك، ويستهلك طاقاتك، ويليهك عن الدراسة وعن الطاعة.

نسأل الله -عز وجل- أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر مجهول

    انا فتاة كنت انا فى الصف الاول الثانوى كنت امارس العادة السرية من وانا فى 4ابتدائى انا خايفة جدا على غشاء البكارة علما بان الممارسة كانت سطحية بس انا توقفت عن ممارستها ولكن بعد ممارستها نزول افرازات بيضاء بس منزليش دم خالص وشعور بالم بسيط لكن انا مكنش فاهمة ان دى غلط وانا خايفة اقول لمامتى

  • ملاك

    السلام عليكم دكتور بغيت نشكرك بزاف على تألق ديالك ماشاء الله عليك ونشكرك على طبية خاطرك واستمعاعك لناس واجوبة ديالك الهادئة الي كاطمئن القلب الله يوفقك

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً