حمية للسمنة المفرطة وعلاج الدوالي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حمية للسمنة المفرطة وعلاج الدوالي
رقم الإستشارة: 225482

4819 0 333

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
طولي 177سم، تزوجت وعمري 22 ووزني 85، أنجبت طفلاً بعد سنة من زواجي ووصل وزني في الشهر التاسع 105كم، بعد الولادة بثلاثة أشهر حملت وفطمت طفلي الأول، وبدأ جسمي في زيادة الوزن فوصل وزني 113، والآن بعد مرور ستة أشهر من ولادتي ومع الرضاعة الطبيعية وزني 105كم، أعاني من مشاكل كثيرة في حياتي بسبب الوزن، أريد حمية تناسبني وأفقد فيها وزني بصورة جيدة دائمة وسريعة، مع العلم أني مرضعة وولادتي كانت قيصرية (الولادتان) ولا أعاني من مشاكل صحية صعبة والحمد لله.

المشكلة الثانية هي الدوالي، يوجد عندي أوعية دموية منتفخة زرقاء وأخرى زرقاء وحمراء غير منتفخة وشعيرات دموية في قدمي وساقي غير مؤلمة، ولكن الشكل يؤلمني لأنها كثيرة ومنتشرة، مع العلم أن أمي تعاني من نفس المشكلة، والآن منظر ساقيها بشع جداً جداً، وعندها منطقة في الساق ملساء لامعة ظهر عندي بوادرها وأخاف كثيراً أن أصل لحالة أمي؛ لأني أشبهها في كل شيء وهي أيضاً تعاني من السمنة وأختي أيضاً.
أرشدوني جزاكم الله خير؛ لأني مغتربة ولا أجد من يفهمني جيداً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ س ع حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بما أنك تعيشين في اليابان فيمكنك اتباع هذا الريجيم، والذي يتناسب مع الحياة باليابان:

الإفطار: كوب لبن خالي الدسم + ثمرة فاكهة.

الغداء: طبق صغير من سلطة الطحالب والخيار.
8 قطع من السوشي (قطعة من السمك المسلوق الملفوف برقاقة أرز صغيرة) أو شريحة كبيرة من السمك، أي نوع.
ثمرة فاكهة.

العشاء: طبق كبير من الحساء الياباني، وهو متوفر في محلات السوبر ماركت.
أو سوكي ياكي (بصل ملفوف ومجموعة أعشاب ذات نكهة طبيعية مضاف إليها قطعة صغيرة من السمك).

علاج الدوالي الوريدية والشعيرات الدموية:

تختلف طريقة المعالجة من مريض إلى آخر تبعاً للحالة الصحية وشدة الإصابة، ولكن بشكل عام يلجأ الأطباء إلى عدد من الطرق العلاجية التي تحول دون التشويه الجمالي والآلام وأكزيما الدوالي أو حتى تقرحات الساق، وهي تتمثل في العلاج المحافظ للحالات البسيطة كممارسة التمارين الرياضية، واستعمال بعض الأدوية، وارتداء الجوارب المرنة الطبية أو لاصقات الدوالي التي تحيط بربلة الساق بشكل متكيف، وتمنع الدم من الهبوط بكثرة نحو القدمين وتمنع تركزه فيها، وبالتالي يخف الضغط الذي يمارس على الأوردة المريضة، ولا يلبث أن يزول الشعور بثقل القدمين شيئاً فشيئاً، ويخف انتفاخ العقبين، إضافةً إلى التدليك الذي يعزز عودة الدم في الأوردة، وطريقة التصلب أو الحقن المصلبة التي يتم اللجوء إليها في الحالات التي لا يمكن معها للمريض أن يجري العمل الجراحي أو الوسائل العلاجية الأخرى.

أما الطريقة الأخرى فهي الجراحة التي تعتبر الحل الأساسي لإزالة الدوالي، وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: