الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاسوداد والتقشر في وجهي جعلني أخجل من رؤية وجهي
رقم الإستشارة: 2255168

2737 0 237

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من الحكة حول الأنف، وتحت العينين؛ أي أعلى الخدين، وبعد ذلك يتقشر مكان الحكة ثم تصبح سوداء اللون.

وأعاني من حب الشباب، لكن مشكلتي مع الاسوداد، أصبحت أخجل من نفسي، وأحبط كليا عند رؤية وجهي في الشمس، أو عند ملاحظة الناس لي، وإبداء رأيهم، ما سبب هذه المشكلة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سومي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتصور أن ما تعانين منه -أختنا الكريمة- هو نوع من أنواع الأكزيما، ويجب علاجها بشكل فعال، حتي لا تترك أثرا داكنا كما حدث معك، وكما تعلمين أنسجة الجلد بالوجه، وبالأخص تحت العيون رقيقة، والعلاج في الغالب يحتوي على الكورتيزون الموضعي.

ولذلك أنصح بمراجعة طبيب الأمراض الجلدية، لاختيار نوع من تلك الكريمات يتناسب في قوته مع شدة المشكلة الموجودة، وفي كل الأحوال يجب استعماله لعدة أيام فقط، وبشكل متقطع، حتى تحصلي على النتيجة المرجوة، وتتجنبي أي آثار جانبية -لا قدر الله-، وعند اختفاء الالتهاب يمكن استعمال كريم مبيض مثل: الأربيتين مرة واحدة مساءً لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين على حسب النتيجة.

أما بالنسبة لمشكلة حب الشباب: فهو من الأمراض الجلدية المزمنة التي تلازم المريض فترات طويلة، ويختلف نوع الإصابة، حبوب حمراء أو صديدية، رؤوس سوداء أو بيضاء، تكيسات أو غيرها، من شخص إلى آخر، وكذلك شدة الإصابة، ودرجة انتشار المرض هل هي محددة في الوجه، أم منتشر في أماكن أخرى مثل الظهر والأكتاف والصدر؟

ويختلف العلاج بصورة كبيرة على حسب نوع الإصابة وشدتها، ودرجة انتشارها، وهل تترك هذه الحبوب أو الإصابات آثارا أو ندوبا؟

والعلاج لا بد أن يكون ممتدا وفعالا وتحت الإشراف الطبي، ويكون هدفه في الأساس التخلص من الأعراض والمظاهر المختلفة لحب الشباب، ثم استخدام مستحضرات أو كريمات تقي من تكراره مرة أخرى.

من خلال وصفك أتصور أن الإصابة محددة في الوجه، يمكن استخدام غسول Clenance, Effaclar or Normderm، مرتين يوميا مرة صباحا ومرة مساء، وبعد غسل الوجه في الصباح، لا بد من استخدام واقٍ من الشمس مناسب، بمعامل وقاية على الأقل 30% مثل: Avene for acne prone skin or Anthelios gel cream، وبعد غسل الوجه في المساء لا بد أن تضعي كريم ينظم تقرن الجلد ويجدده، ويمنع ظهور حبوب جديدة، ويساعد في التخلص من الآثار إن وجدت –لا قدر الله-، مثل كريم Tretinoinولا بد أن تستعملي هذا الكريم لعدة شهور.

وإذا كان هناك حبوب في الوقت الحالي، يمكنك استعمال Zineryt lotion مرتين يوميا لمدة شهر، وهذه الخطة العلاجية كافية لعلاج حب الشباب العادي -إن شاء الله-، وتوجد علاجات أخرى كثيرة موضعية، وأخرى يتم تناولها عن طريق الفم، ويكون وصفها حسب تقييم الطبيب المعالج، وبعد شرح المحاذير والمعلومات الخاصة بكل عقار.

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً