الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام القلب وعلاقتها بكفاءة عمل القلب نفسه
رقم الإستشارة: 225603

3701 0 291

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أصبت بنوبة قلبية عام 2000 وبعد إجراء القسطرة تبين وجود تضيق في شريانين من الشرايين التاجية، تم إجراء التوسيع للشرايين بواسطة البالون والشبكة وذلك منتصف عام 2000 ومنذ ذلك الحين أستخدم العلاج المكون من الأسبرين، Zocor أو Lescol (حسب المتوفر) وMicardis 20mg .
كما أقوم بفحص القلب الإجهادي تقريباً كل ستة أشهر، وتكون النتيجة سلبية لله الحمد. كوني ملتزم بطريقة الطعام ونوعيته... إلخ.
سؤالي من شقين:
1- أشعر أحياناً بألم في القلب نفسه يستمر لأقل من دقيقة ويختفي، وعند إجراء التخطيط لا يظهر شيء. أرجو بيان سبب الألم وهل له علاقة بكفاءة عمل القلب نفسه؛ لأن هذا الموضوع يقلقني كثيراً، مع العلم أن طبيعة عملي لا تتطلب الحركة.
2- هل يعتبر دواء (Diovan) بديلاً عن (Micardis) لأن الأخير غير متوفر حالياً في العراق.
جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مجيد السبع حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
من الأفضل إجراء تخطيط مستمر للقلب باستخدام جهاز الهولتر لمدة أربعة وعشرين ساعة، وهو أقدر على تقييم كهربية القلب بصورةٍ جيدة، مع عمل فحص جهد للقلب، وأحياناً تصوير نووي لعضلة القلب؛ حتى تطمئن على الوضع بصورةٍ جيدة.
بالنسبة للعلاجات فاختيار العلاج يعتمد على الطبيب المعالج ومايكاردس وديوفان هما علاجان بطريقة عمل متشابهة، وكل واحد ينتج بواسطة شركة دوائية مختلفة، وبالله التوفيق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً