أعاني منذ سنوات من وجود آثار دمامل سوداء في الأرداف - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني منذ سنوات من وجود آثار دمامل سوداء في الأرداف
رقم الإستشارة: 2256497

18966 0 292

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر 22 سنة، أعاني منذ 7 سنوات من وجود آثار دمامل سوداء في الأرداف، رغم أن الدمامل توقفت عن الظهور إلا أن آثارها ما زالت موجودة.

استعملت الكثير من الكريمات دون فائدة، أرجوكم ساعدوني في شيء سريع وفعال.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتصور أن ما كنت تعاني منه هو نوع من أنواع الالتهابات البكتيرية المتكررة بالجلد وبصيلات الشعر الرقيق في تلك الأماكن، وفي هذه الحالة يجب التأكد من عدم إصابتك بأي أمراض أو مشكلات عضوية تجعلك أكثر عرضة لحدوث تلك الالتهابات، مثل: داء السكري، والأنيميا، ونقص الحديد بالدم، وغيرهم، وذلك من خلال زيارتك لطبيب الأمراض الجلدية، وأخذ التاريخ المرضي للمشكلة بدقة، وفحص الجلد في تلك الأماكن، وعمل بعض الفحوصات اللازمة.

إذا كنت لا تعاني من أية أمراض عضوية؛ فهناك نسبة من الأشخاص يكون عندهم زيادة في تكاثر نوع البكتريا التي تسبب تلك الالتهابات على الجلد (بكتيريا المكورات العنقودية)، وبالأخص في الأماكن بين الفخذين والمؤخرة، وتحت الإبطين وحول فتحات الأنف.

العلاج يكون: باستخدام مرهم ال Muprocin الموضعي لمدة أسبوعين؛ للتخلص من تلك البكتيريا والالتهابات المصاحبة للإصابة بها، وإذا كانت الحبوب كبيرة نسيبا ومنتشرة بصورة كبيرة؛ فيمكن تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم، مثل: ال Augmentin 625mg حبة كل 8 ساعات لمدة من 5 أيام إلى أسبوع.

للوقاية من تكرار هذه المشكلة، يجب تطهير أماكن تكاثر البكتيريا المذكورة يوميا عن طريق الاستحمام اليومي، واستخدام الصابون أو المنظفات المطهرة المضادة للبكتريا، ويمكنك استعمال المرهم المذكور سابقا مرتين أسبوعيا فقط على نفس الأماكن المذكورة بعد الاستحمام؛ للمساعدة في التخلص من هذه البكتيريا من سطح الجلد، والوقاية من تكرار ظهور هذه الحبوب مرة أخرى.

المعلومات السابقة مفيدة؛ لأنها تعالج المشكلة بفاعلية، وتقي من تكررها مرة أخرى، وبالتالي الالتئام بلون داكن مرة أخري.

توجد مشكلة أخري عند بعض الأشخاص وهي خلل في تقرن الجلد عند فتحات بوصيلات الشعر الرقيق في منقطة الأرداف، وخشونة في الملمس، وتكرار لمشكلات الحبوب التي في أحوال كثيرة تلتئم وتترك لونا داكنا، وفي تلك الحالات ننصح بعد علاج الحبوب الملتهبة بالأسلوب العلاجي المذكور سابقا، ثم استخدام كريم من مشتقات فيتامين (أ) مثل التريتينوين؛ لتنظيم تقرن الجلد، وفتحات بصيلات الشعر السطحية، وتقليل سمك الطبقة السطحية للجلد في تلك الأماكن، وجعله أكثر نعومة، والتقليل من فرصة ظهور حبوب جديدة، وذلك بالإضافة لترطيب المكان بمرطبات الجلد المتعددة باستمرار، وبالأخص بعد الحمام مباشرة، والجلد ما يزال محتفظا بنداوته.

إذا كنت تعاني من تلك المشكلة فيمكن بالإضافة إلي هذا الكريم المذكور استخدام كريم الأربيتين المبيض مرة واحدة مساءً يوميا، لمدة تتراوح من شهر إلى شهرين على حسب النتيجة، ويمكن استخدام ذلك الكريم لعلاج اللون الداكن بصفة عامة بنفس التعليمات.

أنصح أن يكون العلاج تحت إشراف الطبيب؛ للتأكد من التشخيص، ولتقييم التحسن، وعمل اللازم، والوقوف على أي متغيرات قد تحدث.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً