جسمي ضعيف لا يتحمل الحمل فهل يمكنني استخدام حبوب الطوارئ إذا وجد الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جسمي ضعيف لا يتحمل الحمل، فهل يمكنني استخدام حبوب الطوارئ إذا وجد الحمل؟
رقم الإستشارة: 2256573

4953 0 144

السؤال

السلام عليكم

عمري21 سنة، متزوجة، وعندي طفل عمره 3 سنوات، أجهضت مرتين، آخر مرة كانت قبل 9 أشهر، بعد أن اضطرت الدكتورة المتابعة لحالتي، لأنني ضعيفة جداً، ولا أستطيع أن أكمل حملي، وربما يؤثر ذلك علي.

قبل 6 أيام حصل جماع غير آمن، بعد ذلك أصبحت أشعر بآلام في عظامي وجسدي، وآلام في المعدة وأحياناً غثيان، وأيضاً برودة في أطراف قدمي ودوخة خفيفة، لا أعلم من ماذا؟ هل أنا حامل؟ وهل من الممكن أن أتخلص منه في هذه الفترة بحبوب الطوارئ؟ أم ما هو الحل؟ لأن جسدي لا يتحمل الحمل.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريناد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الجماع في غير أوقات التبويض لا يؤدي إلى الحمل حتى بدون وسائل منع الحمل أو عازل، وهي الفترة التي تلي الغسل من الدورة ولمدة 7 إلى 9 أيام، ثم تأتي فترة التبويض والتي تزيد فيها فرص الحمل، وهي تمتد من اليوم 14 من بداية الدورة الشهرية حتى اليوم 20 من بدايتها، وتموت البويضة بعد ذلك وتأتي الفترة الثانية قبل الدورة الشهرية التالية ولمدة 7 أيام لا يحدث فيها حمل أيضاً.

ولذلك إذا حدث الجماع في فترة التخصيب فالحمل متوقع، ولا يوجد ما يمنع حدوثه، وإذا حدث الجماع في الفترات الأخرى فلك أن تطمئني بعدم حدوث الحمل مع الاحتياط في المرات القادمة، واستعمال وسيلة مناسبة مثل اللولب الهرموني الذي يمنع الدورة، ويوفر الدم المفقود شهريا فيها، وبالتالي تتحسن نسبة الهيموجلوبين ويقوي الدم.

ويمكنك عمل اختبار حمل رقمي في الدم قبل نزول الدورة التالية للاطمئنان وللمعرفة الخطوة التالية، وحبوب الطوارئ يتم تناولها بعد الجماع مباشرة، وليس بعد عدة أيام من الجماع.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً