الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد ممارسة العادة السرية خائفة أن أكون فقدت بكارتي
رقم الإستشارة: 2257164

5495 0 171

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وأنا في المرحلة الثانوية كنت أقوم بإنزال رأس شفاط الاستحمام وأوجهه على فتحة المهبل، والماء قوي جدا وسريع، وأرجلي متباعدة, وعندما أشعر برعشة أقوم بإغلاق الماء, ثم أعاود تشغيله, وكنت أكرر ذلك عند الاستحمام.

أنا خائفة أن أكون فقدت بكارتي، ساعدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ MNOO حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ما كنت تقومين بفعله -يا ابنتي- يعتبر شكلا من أشكال ممارسة العادة السرية, وهي عادة ضارة ومحرمة، وتنافي الفطرة السليمة للفتاة, وحسب ما فهمت من رسالتك, فإنك قد توقفت الآن عن هذا الفعل القبيح, فإن كان فهمي هذا صحيحا فأهنئك على التوبة، وعلى قوة إرادتك, وأسأل الله عز وجل أن يتقبل توبتك وأن يثبتك عليها.

وأحب أن أطمئنك وأقول لك: إن تسليط الماء على الفرج سواء من الدش أو من الشطاف, لا يمكن أن يؤدي إلى أذية في غشاء البكارة, ذلك أن الماء المندفع للأعلى سيصطدم بالفرج وبحواف فتحة المهبل, قبل أن يلامس غشاء البكارة؛ وبالتالي ستقل قوة اندفاعه كثيرا, وسيتغير مسار معظمه, وملامسة ما تبقى من هذا الماء لغشاء البكارة, لن تؤثر عليه مطلقا؛ لأنه ليس بغشاء رقيق -كما يوحي بذلك اسمه- بل هو طبقة لحمية لها سماكة، ولها مقاومة, وهو لا يتمزق إلا في حال إدخال أداة صلبة إلى جوف المهبل, وأنت لم تقومي بمثل هذا الفعل -والحمد لله- لذلك اطمئني تماما, فغشاء البكارة عندك سيكون سليما, وستكونين عذراء بإذن الله تعالى, فأبعدي عنك المخاوف والوساوس, واثبتي على التوبة, وتجاوزي ذلك الماضي بكل أخطائه وعثراته, فقد سترك الله عز وجل بستره, فأتمي ستره عليك.

أتمنى لك كل التوفيق إن شاء الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً