أعاني من ألم يمتد من البطن إلى الظهر مع وجود الحمل فما السبب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم يمتد من البطن إلى الظهر مع وجود الحمل، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2257527

8541 0 204

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا سيدة حامل في الشهر الرابع، أعاني من ألم في أسفل البطن من الجهة اليمنى، ويمتد الألم إلى الأفخاذ، مع أسفل الظهر، علما أن هذا حملي الثالث، حيث عندي ولد، والحمل الثاني نزل قبل أن يكتمل، أفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم عبدالله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

متابعة الحمل أصبحت مسألة ضرورية لكل سيدة حامل، وفي حالتك الأمر غاية في الأهمية، بالنظر إلى الظروف السابقة مثل الإجهاض السابق، والمهم هو متابعة الحمل من خلال السونار؛ لمعرفة تطور ونمو الجنين، مع الحرص على عدم رفع أشياء ثقيلة، وتجنب الجماع في الفترة القادمة؛ حتى يستقر الحمل؛ لأن الجماع ورفع الأشياء الثقيلة قد يؤدي إلى حدوث إجهاض منذر، أو حتمي، مع المتابعة المعتادة من تحليل البول وصورة الدم وقياس الضغط والسكر والزلال والوزن وعامل ريسس.

كما يجب تناول كبسولات فيتامينات، مثل: Materna، كبسولة واحدة يوميا، بالإضافة إلى الغذاء الجيد؛ لأن الجنين يأخذ احتياجاته من الأم، حتى ولو كانت تعاني من نقص الدم، ولذلك التغذية الجيدة مع الفيتامينات ضرورية؛ لإكمال الحمل على أكمل وجه.

والتغذية تعتمد على البروتين الحيواني، مثل الدجاج والسمك واللحوم، مع الفواكة والخضروات، وشرب الماء، والحبوب مثل الشوفان الجريش والردة، حتى يتم تجنب الإمساك، مع كبسولات الفيتامينات المقوية للدم، وحبوب فوليك أسيد 5 مج يوميا.

ويمكنك تناول حبوب بسكوبان Buscopan، وحبوب بريمبران primperan قبل الأكل؛ للتخفيف من الألم عند الضرورة، والمشي مهم جدا؛ لأنه يحسن الدورة الدموية للجنين وللأم، ويساعد في التخلص من الألم، لذلك يجب التعود على المشي -كلما أمكن ذلك-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً