الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام في الرقبة والكتفين تصل إلى القلب والرئة تختفي وتعود.. هل للقلب والرئة دور في ذلك؟
رقم الإستشارة: 2259990

5249 0 218

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أبلغ من العمر 36 سنة، أعاني منذ فترة طويلة من آلام في الرقبة، والكتفين تختفي وتعود، ولكن اليوم تطور الألم وبشدة لا تحتمل في الكتف الأيسر، وتحت الإبط إلى الجزء العلوي من الصدر جهة اليسار، وما يقابله في منطقة الظهر، وكأن سيخًا من النار ينطلق من فوق القلب إلى الكتف إلى الخلف، وبالعكس أثناء تحريك الكتف، أو الرقبة، فهل هذا له علاقة بالقلب، أو الرئة؟

أفيدونا -جزاكم الله خيرًا-، والسلام عليكم ورحمة الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إيهاب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرًا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

معظم آلام الرقبة المزمنة سببها هو تقلص عضلات الرقبة، وتكون في منطقة الرقبة وخلفها، وفي المنطقة بين الكتف والرقبة، وهي تزداد مع إجهاد الرقبة، وخاصة وضعها في وضعية الانحناء أثناء العمل، والجلوس على الكمبيوتر فترة طويلة، أو أثناء العمل، وإذا لم يتم تصحيح الوضعية، فإن الألم يستمر فترة طويلة، وقد يصعب التخلص منه إلا بالعلاج الطبيعي، وتصحيح الوضعية.

أما الألم الذي حصل اليوم، فهذا مختلف، وقد تكون هي أعراض مبكرة لما يسمى بالحزام الناري، وخاصة أنك وصفته بسيخ النار، وينتشر من تحت الإبط ومنطقة القلب؛ لذا عليك بمراقبة الجلد، فقد يظهر نوع من البثور على الجلد تشير إلى أن المشكلة هي المرض الجلدي الذي يسمى بالحزام الناري، وهو فيروس يكون كامنًا، ثم يظهر، وتكون أعراضه بشكل طفح ينتشر باتجاهات معينة حسب جذر العصب الذي يصيبه.

أما إن لم يظهر أي طفح جلدي حتى هذا الوقت، فإنه إما أن يكون من عضلات الصدر، أو أحيانًا قد يكون السبب هو التهاب غشاء الرئة، وهذا يسبب آلامًا تزداد عند أخذ نفس عميق ويضطر المريض إلى وقف تنفسه عند أخذ النفس، في بعض الحالات تكون هذه الأعراض أول أعراض التهاب الرئة.

على كل حال مع وصول هذه الرسالة تكون الأمور قد بانت معك؛ لأن أعراض الحزام الناري قد ظهرت وأخذت دواء لها من طبيبك.

أما إن كانت الآلام تزداد مع حركة الجذع، فتكون من العضلات، وهذه تحتاج لمسكنات لعدة أيام، وعادة ما تختفي بإذن الله.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق سعد يه

    عند الا م في اليد ورقة وكتف

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً