أعاني من تخدر ووخزات في الرأس وقلة الاستيعاب والتركيز - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تخدر ووخزات في الرأس وقلة الاستيعاب والتركيز
رقم الإستشارة: 2260416

2340 0 190

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب بعمر 18 عاما، أعاني من تخدر ووخزات داخلية في الجانب الأيسر من الرأس، وأحياناً عند محاولة تذكر أمر من الماضي أشعر بألم شديد في الجهة اليسرى، مثل: انقباض وانبساط، أو شيء ينبض داخل الرأس.

بدأت أعاني من قلة الاستيعاب والفهم والتركيز، مع تراكم ضعف في النظر، بالرغم من ارتدائي لنظارات طبية.

كذلك فقد الشهية، فلا أتناول في اليوم إلا رغيف خبز ووجبة خفيفة؛ لشعوري المتكرر بالغثيان وفقدان الشهية.

أحياناً أسمع صوت صفير في الجهة اليمنى من الأذن بشكل متكرر أسبوعياً، علما أنني في الأسبوع أتناول حبة فيتامين تحتوي على جميع أنواع الفيتامين Zinc، وتحتوي أيضاً على فيتامين B12؛ لعدم تناولي للخضروات أو الفواكه، أو حتى اللحوم بشكل يومي.

لا أعلم ما إذا كانت هذه الأعراض حالة نفسية أو مرضاً معيناً، علما أن حالتي الاجتماعية متعبة قليلا بسبب طلاق الوالدين، وعدم القدرة على رؤية الوالدة لحالات عديدة منها منع والدي من رؤيتها، وعدم رغبة الوالدة في رؤيتنا.

أرجو المساعدة ولو حتى بمسكنات لهذه الأعراض، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونتمنى لك دوام الصحة والعافية.

نبدأ بما جاء في آخر رسالتك، وهو موضوع الظروف الاجتماعية الأسرية؛ لأنها تلعب دوراً هاماً في الاستقرار النفسي والاجتماعي.

نقول لك: إن الذي حدث بين الوالدين قدره الله وما شاء فعل، وأنت ليس لك دور فيه، وهذا ليس غريباً؛ لأنه أحياناً يكون من الخيارات المفروضة على الزوجين لحل مشكلة قائمة، وهو أبغض الحلال عند الله تعالى، وربما يكون فيه خير ويرجع الزوجين إلى حياة أسرية أكثر استقراراً من ذي قبل، ويصحح كل منهما أخطاءه.

أنت وإخوتك لكم حقوق وعليكم واجبات تجاه الوالدين، وينبغي أن لا يحول الطلاق بينكم وبين تأدية واجباتكم، ولا تنحازوا لجهة دون أخرى، فعسى ولعل أن يجمع الله بين الوالدين بسبب معاملتكم معهما.

بخصوص الأعراض الجسمية التي ذكرتها ربما يحتاج الأمر لمزيد من الفحوصات والتشخيص؛ للتأكد من عدم وجود أسباب عضوية، فإذا كان ذلك كذلك فربما يكون الأمر ناتجاً عن تغير في المزاج، أو مشاعر قلق وتوتر، وربما يكون الاثنين معاً.

نرشدك لممارسة الرياضة بشكل منتظم، وممارسة تمارين الاسترخاء العضلي، وتجد تفاصيلها في الاستشارة رقم: (2136015).

نسأل الله تعالى أن يشفيك ويجمع بين والديك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً