الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يتم تشخيص الأمراض الجلدية؟ وما الفرق بين الأكزيما والأرتيكاريا؟
رقم الإستشارة: 2262573

4217 0 210

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

كيف يتم تشخيص الأمراض الجلدية من قبل الطبيب الجلدي المختص؟ هل عن طريق النظر، أم التحاليل، أم توجد طريقة أخرى؟ والأهم من ذلك، هل يكون التشخيص صحيحاً، أم هناك احتمال حدوث خطأ؟

مثال على سؤالي:

هناك شخص محتار في مرضه الجلدي، فلا يعرف هل هو إكزيما، أم إرتيكاريا؟ والأعراض عنده مشابهة للحالتين.

هل يستطيع الطبيب التفرقة بينهم، ومعرفة ما لديه؟ وكيف سيتم ذلك؟

أيضاً لدي سؤال أخر:

طبيبي طلب مشاهدة الحالة على جلدي، ولكن الحالة تأتي من خلال التعرض للاحتكاك مع الجلد. فهل التقاط صوراً للجلد أثناء وجود الحالة، وعرضها على الطبيب سيساعده في التشخيص؟

أرجو الرد عن أسئلتي بالتفصيل، فأنا في حيرة من أمري.

وجزاكم الله خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سائل حفظه الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فتشخيص الأمراض الجلدية يعتمد علي أخذ التاريخ المرضي لظهور المرض بدقة، وفحص الجلد والشعر والأنسجة المخاطية والأظافر، وقد يكون ذلك كافياً في أحوال كثيرة، ولكن في بعض الأحوال يطلب الطبيب المعالج بعض الفحوصات المعملية، أو الإجراءات الأخرى، مثل الأشعة، أوعيَّنة من الجلد؛ للتأكد من التشخيص أو سبب حدوثه.

في الغالب بعد ذلك يستطيع الطبيب الوصول إلى التشخيص بدقة، وعادة التفرقة بين الإكزيما والإرتيكاريا يكون سهلاً بالنسبة لطبيب الأمراض الجلدية المتخصص.

ومن أهم أوجه التفرقة أن الإصابات في الإرتيكاريا تكون في الغالب مجرد احمرار وانتفاخ بالجلد مع الحكة، وتلك الإصابات تختفي، وتعاود في الظهور مرة أخرى ربما خلال اليوم الواحد، ومن الممكن ألا توجد تلك الإصابات عند الذهاب إلى الطبيب. ومن الأفضل تصويرها إذا رغبت في ذلك، لكن الطبيب يستطيع معرفة ذلك من خلال أخذ التاريخ المرضي كما ذكرت سابقاً.

أما بالنسبة للإكزيما، فالإصابة تكون ثابتة، ولا تختفي سريعاً، و تظهر في صور إكلينيكة كثيرة.

أنصحك أن تراجع طبيب أمراض جلدية متخصص ومشهود له بالكفاءة؛ لتقييم حالتك جيداً والقيام باللازم.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً