الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن تسبب الفيتامينات والكالسيوم التهابا في المعدة واستفراغا للحامل؟
رقم الإستشارة: 2262576

20420 0 289

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على جهودكم.

أطرح لكم مشكلة أختي، وكلي ثقة بنصحكم، أختي حامل في الشهر السابع، وزنها 54 كلغ، وطولها 158 سم، ذهبت للطبيبة وكانت التحاليل والأشعة سليمة، ولكن تشكو من نقص حديد نسبته 10، ووصفت لها الطبيبة علاج فيروفيت، ولكن سبب لها صداعا فتوقفت عن تناوله، وأيضا توقفت عن أخذ الفيتامينات والكالسيوم؛ لأنها سببت لها التهابا في المعدة، كما أنها تستفرغ بعد أخذ العلاج، وتوقفت عن أخذ العلاجات من الشهر الخامس.

الآن أصبحت تشكو من صداع ودوار، هل لتركها العلاجات ضرر؟ ولماذا علاج فيروفيت سبب لها صداعا؟ وهل من بديل عنه؟ وماذا عن العلاجات والتهاب المعدة؟

أرجو أن تفيدوني.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم حنين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يتم تشخيص الأنيميا في الثلث الثاني من الحمل إذا كانت نسبة الهيموجلوبين أقل من 10.5 جم، ومن المعروف أن تناول بعض الفيتامينات يؤدي إلى بعض الحموضة والغثيان، وتزيد تلك الحالة مع التغيرات الناتجة عن هرمونات الحمل، ويمكن تناول كبسولات Materna التي تحتوي على العديد من الفيتامينات والأملاح المعدنية، أو تناول حبوب Ferose F فقط التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع عصير البرتقال أو الزبادي أو اللبن الرائب.

مع الحرص على تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية 50000 وحدة دولية، لتقوية العظام لمدة 2 إلى 4 أشهر، أو بالإمكان وهذا أفضل أخذ حقنة فيتامين (د) 600000 وحدة دولية في العضل كل 6 شهور، مع متابعة الحمل بالسونار، ومتابعة الوزن والضغط وتحليل البول بصفة دورية.

ولا يصح تناول حبوب الكالسيوم مع حبوب الحديد في ذات الوقت، حتى لا يؤثر الكالسيوم على امتصاص الحديد ويحوله إلى مادة غير قابلة للامتصاص، وبالتالي يمكن تناول حبوب الكالسيوم صباحا مع كوب من الحليب، وتناول كبسولة المقويات في المساء.

والدوار قد يعود إلى هبوط في الضغط وفقر الدم، ولذلك يجب متابعة قياس ضغط الدم، وتناول وجبات خفيفة ومتكررة، وبعض العصائر والمخللات البسيطة لضبط ضغط الدم، ومن المهم علاج فقر الدم تحضيرا للولادة وما يتبعها من فقدان المزيد من الدم، وزيادة مشكلة فقر الدم أكثر وأكثر، ولا مانع من تناول حبوب باراسيتامول عند الشعور بالصداع، ولكن يجب تناول الفيتامينات.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً