الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل لمزيل العرق (كوريكشن) أضرار طبية؟
رقم الإستشارة: 2267277

21022 0 304

السؤال

السلام عليكم

أريد الاستفسار عن مزيل العرق (كوريكشن) هل هو آمن للاستعمال ولا يوجد به أي ضرر؟
علما أنه موجود بالصيدليات.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الجوري حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تنتج الرائحة الكريهة نتيجة تحلل العرق -وبالأخص في منطقة الإبطين- بواسطة البكتيريا الموجودة في الجلد وإنتاج المواد -الأمونيا والأحماض الدهنية-، ذات الرائحة اللاذعة أو النفاذة أو الزنخة؛ ولذلك فإن العلاج يعتمد في الأساس على إبقاء الجلد، وبالأخص تحت الإبطين جافاً، بالإضافة إلى تقليل البكتيريا التي تقوم بتحليل العرق إلى الحد الأدنى من خلال اتباع التعليمات الآتية:
• الاستحمام المتكرر، وغسل الإبطين بعد العرق باستخدام المنظفات أو الصابون المضاد للبكتيريا، والتجفيف بشكل جيد.
• تجنب زيادة التعرق والابتعاد عن الأماكن الحارة، وعدم تناول المأكولات الحارة.
• لبس الملابس القطنية أو الماصة أو المسهلة لتبخر العرق، وتغيير الملابس والاستحمام بعد ممارسة الرياضة، أو أي نشاط بدني يؤدي إلى التعرق.
• تجنب تناول المأكولات التي تؤدي إلى زيادة إفراز العرق، ويكون لها رائحة نفاذة من الثوم والكاري.
• يجب إزالة الشعر من المنطقة تحت الإبطين باستمرار؛ لأن وجود الشعر يؤدي إلى زيادة الرطوبة، والاحتفاظ بالعرق، وكذلك زيادة عدد البكتيريا التي تحلل العرق بصورة كبيرة.

وبالنسبة لسؤالك تحديدا يوجد ما يعرف بمضادات التعرق (Antiperspirants) ومزيلات العرق أو الروائح فقط
(Deodorants)، ويجب ملاحظة ذلك عند شراء مزيلات العرق، بقراءة التعليمات هل هي مزيلة للعرق أو معطرة فقط؟ وذلك بمراجعة الكلمات الإنجليزية المكتوبة بين الأقواس، فالنوع الأول يحتوي على الألومنيوم، وكانت هناك بعض التقارير التي تفيد باحتمالية وجود علاقة بينه وبين بعض الأمراض مثل سرطان الثدي، والزهايمر، وبعض الأمراض الأخرى، ولكن باختصار لا توجد دراسات معترف بها تفيد بذلك بشكل مؤكد، فلا تقلقي، ويجب أن تنتبهي أن عدم الإسراف في كل شيء مفيد، وينبغي التأكد أن المستحضر المذكور معتمد من الجهات الرقابية في البلد الذي تعيشين فيه، ومصرح باستخدامه وتداوله.

أتمنى لك التوفيق والسعادة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً