الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يوجد علاج للصلع الوراثي أم لا؟
رقم الإستشارة: 2268234

71915 0 450

السؤال

عمري 27 سنة، أعاني من مشكلة الصلع الوراثي في منطقة كبيرة من مقدمة الرأس، بالإضافة إلى شعر خفيف في باقي فروة الرأس، ذهبت إلى أحد أطباء الجلدية، ووصف لي هير باك بلس 5، ولكني لم أواظب على العلاج بشكل منظم.

خاصة مع ملاحظة تساقط الشعر بغزارة بعد استعماله، ثم قمت باستخدام علاج آخر ( امبولات اناستيم - كبسولات بانتوجار - anaphase شامبو )، لكن شعري تساقط بكثافة أيضًا بعد استخدامه، ثم ذهبت إلى طبيبة جلدية أخرى، ووصفت لي (bold stop -dexaglobe -windy hair cream- depa hair ) بالإضافة إلى أمبولة dex تؤخذ في الرأس مرة كل أسبوع لمدة 4 أشهر، ولكني لم أستعمل العلاج حتى الآن لخوفي من تكرار تساقط الشعر.

سؤالي لسيادتكم: هل يمكن علاج الصلع الوراثي، أم أستسلم للأمر الواقع لتوفير المجهود والمال؟ وإذا كان يوجد علاج هل العلاج الذي وصفته الطبيبة لي جيد وآمن؟ أم يوجد علاج أفضل منه؟ أم زرع الشعر الطبيعي أفضل؟ وأطلب من سيادتكم ذكر اسم طبيب معالج جيد في مصر للمتابعة، أو مركز لزراعة الشعر الطبيعي موثوق فيه.

وشكرًا لسيادتكم، وآسف على الإطالة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الشعر الموجود في فروة الرأس يكوّن في ثلاث مراحل:
مرحلة النمو الـ (Anagen)، ومرحلة الكمون الـ (Catagen)، ومرحلة السقوط الـ (Telogen) حوالي 90% من الشعر الموجود بفروة الرأس يكون في مرحلة النمو, ولذلك لا نشعر بحدوث تساقط بصورة ملحوظة بشكل يومي, ولكن عند حدوث أي مشكلات صحية تؤثر على نمو بويصلات الشعر بصورة مثالية, فإنها تدخل مبكرًا في مرحلة الكمون والتساقط, ويستغرق الفترة من الدخول المبكر إلى مرحلة الكمون حتى حدوث التساقط حوالي 4 أشهر.

ولذلك إذا حدثت مشكلات صحية حادة مثل اتباع حمية غذائية قاسية, أو ارتفاع حاد في درجة الحرارة (الحمى)، أو عدوى جرثومية شديدة، عمليات الجراحية، ولادة؛ فإن التساقط يكون ملحوظًا بعد حوالي أربعة أشهر من الحدث الذي سببه.

أما إذا كان تساقط الشعر باستمرار, ولفترات طويلة؛ فتوجد أسباب أخرى مثل الأمراض المزمنة, وأمراض الغدة الدرقية، الحميات الغذائية الغير صحية, ونقص تناول البروتين في الوجبات، نقص الحديد أو نقص عدد كرات الدم الحمراء, والأنيميا، تناول بعض الأدوية، التوتر والقلق.

أنصح بأخذ التاريخ المرضي بواسطة طبيب متخصص, وتوقيع الكشف الطبي على الشعر, وطلب بعض الفحوصات المتعلقة بالأسباب المتوقعة لتساقط الشعر, وتدارك وعلاج أي مشكلات أو أمراض إن وجدت -لا قدر الله-.

النوع المذكور سابقا هو نوع من تساقط الشعر يسمى الـTelogen Effluvium وهو النوع الذي يوجد به تساقط ملحوظ للشعر بشكل يومي، وقد ذكرت أن ذلك حدث معك في فترة من الفترات، ولا أتصور أن ذلك بسبب استعمال أو التوقف عن استعمال المستحضرات المذكورة، وإنما نتيجة أحد الأسباب المذكورة سابقًا, ويختلف ذلك النوع من التساقط عن الصلع الوراثي, وعلاجه يكون بعلاج أو تجنب الأسباب التي أدت إلى حدوث التساقط, بالإضافة إلى استعمال بعض محفزات نمو الشعر, أو الفيتامينات, والمكملات الغذائية لفترة زمنية محددة؛ للمساعدة في عودة الأمور إلى سابق عهدها.

أما بالنسبة للصلع الوراثي فعادة لا يكون مصحوبًا بتساقط ملحوظ في الشعر, وإنما يكون مصحوبًا بحدوث فراغات في فروة الرأس, بالإضافة إلى صغر أو ضمور في الشعر في هذه الأماكن, ويمكن التعرف على ذلك من خلال فحص الشعر إكلينيكيا بواسطة الطبيب، أو باستخدام بعض الأجهزة المساعدة، مثل الـ Dermoscope، ويمكنك مراجعة الطبيب للتأكد من التشخيص، وبدء العلاج المناسب مبكرًا إذا كان هناك أي مظاهر للصلع الوراثي، وفي حالتك أتصور أنك تعاني من كلا النوعين من التساقط.

بالنسبة لعلاج الصلع الوراثي، فالعلاج الأمثل هو مستحضر المينوكسيديل بالجرعة السليمة، ولفترات طويلة، وحتى لا تعود الأمور إلى ما كانت عليه سريعا بعد التوقف عن العلاج، يجب استخدامه بالجرعة الكاملة لمدة سنة كاملة، ويمكنك استخدام التركيز المخصص للرجال 5% و أتصور أن ذلك هو المستحضر الذي استعملته في البداية، ويمكن استعمال المستحضر الأصلي باسم Rogaine بمعدل 6 بخات مرتين يوميًا على فروة الرأس وهي جافة، وتأكد من تلامس المستحضر مع فروة الرأس حتى لا يضيع على الشعر، على أن يكون ذلك تحت الإشراف الطبي لإعطائك كل المعلومات الوافية عن المستحضر، والمحاذير المتعلقة باستخدامه، والآثار الجانبية، ومتابعة حالتك، والعلاج مبكرًا قبل فقد الشعر في الصلع الوراثي مهم للحصول على أفضل النتائج الممكنة، ومن المتوقع أن تظهر النتيجة بعد أربعة إلى ستة أشهر من الاستعمال، وتوجد مركبات ومستحضرات حديثة أخرى، وطرق علاجية جديدة يمكن مناقشتها مع الطبيب المعالج بعد تشخيص الحالة بدقة.

إذا كان فقد الشعر قد تم بشكل كبير، ورأي الطبيب بعد الفحص الإكلينيكي أنه لا يمكن الحصول على نتيجة مرضية من العلاجات الموضعية، ففي تلك الحالة يمكن مناقشة زراعة الشعر في علاجك.

أتمنى لك التوفيق والسعادة وحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر بسمة

    جزاك اللة خيرا

  • قطر أم عزيز

    أود التحذير من علاج لتساقط ظهر مؤخرا في تركيا و قد يصل للخليج يسمى (أيسل) (A cell) و هو مخترع في أمريكا و هناك مستشفى تركي يروج لهذا العلاج و يذكر أنه يعالج حتى التساقط الوراثي للشعر ، اليوم كنت في استشارة عند دكتورة زائرة من أمريكا و سألتها عن هذا العلاج ، فذكرت أنها تعرف شخصيا مخترع هذا الدواء و أنه لم يثبت فاعليته لعلاج التساقط و الأدهى من ذلك أنه يحتوي على خلايا من الخنزير !!!!
    حسبنا الله و نعم الوكيل
    أحببت أن أحذر من هذا العلاج لأني عندما كنت أبحث عن تجارب له لم أجد شيئا و أعلم أن هناك من الأشخاص من يفكر في استقدام هذا العلاج لقطر ، فالحذر الحذر .

  • ليبيا عادل سالم

    مشكل تسقط شعر وصلع واين الحل

  • بلعيد اولقايد

    شكرا جزيلا

  • السودان أحمد -السودان

    شكرآ ي أم عذيذ جزاك الله خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً