الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن حدوث الحمل خلال مدة انقطاع الدورة؟
رقم الإستشارة: 2270333

9669 0 220

السؤال

السلام عليكم
أشكر الإخوة القائمين على هذا الفضاء الإعلامي الهادف، والذي من خلاله وجدنا حلولاً وإجابات لكثير من مشاكلنا واستفساراتنا، فجزاكم الله عنا وعن المسلمين أحسن الجزاء.

أنا متزوج منذ عام ونصف، وبفضل من الله ونعمة رزقت بأول طفلة -ولله الحمد والمنة-، زوجتي وبعد انقضاء مدة النفاس والتي استمرت نحو 50 يوماً، انقطع عنها دم الحيض، ولم تعاودها الدورة الشهرية إلى غاية كتابة هذه الاستشارة؛ أي منذ أربعة أشهر ونصف.

هل يمكن حدوث الحمل خلال مدة انقطاع الدورة؟ وهل هناك علاقة بين الدورة الشهرية والإباضة؟ وما هي أنجع وسيلة لتباعد الولادات؟ وهل لأدوية منع الحمل تأثيرات سلبية على المرأة؟ فإن وجدت فما هو حجمها؟

أفيدونا، جزاكم الله عنا وعن المسلمين أحسن الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ غندير حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرد لك الشكر بمثله, ونسأل الله عز وجل أن يوفق الجميع لما يحب ويرضى دائماً.

إذا كانت زوجتك ترضع الطفلة رضاعة طبيعية 100% وبانتظام؛ أي أن الطفلة تعتمد على حليب أمها فقط, ولا تتناول حليباً صناعياً, وبنفس الوقت كانت الدورة منقطعة تماماً عند زوجتك؛ فهنا يمكن الاعتماد على الإرضاع وحده كوسيلة فعالة جداً في منع الحمل، (تعادل فعالية الحبوب), وذلك في فترة الستة الأشهر الأولى بعد الولادة فقط.

أما بعد انتهاء هذه الستة الأشهر, فإن فاعلية الإرضاع في منع الحمل ستبدأ بالانخفاض تدريجياً, حتى لو بقيت الدورة منقطعة, وقد يحدث الحمل بعد الستة الأشهر في أي وقت إذا لم تستخدم طريقة إضافية لمنع الحمل.

لذلك نصيحتي لزوجتك, في حال كانت رضاعتها غير منتظمة, هي بالبدء من الآن بطريقة لمنع الحمل, والخيار أمامها: إما باستخدام حبوب منع الحمل التي تؤخذ مع الرضاعة, وأحسنها حبوب تسمى: (سيرازيت) أو باستخدام اللولب, ولكل طريقة حسناتها ومساوئها, ولا توجد طريقة مثالية تماماً أو بدون أعراض جانبية.

على السيدة أن تجرب أولاً الطريقة, ثم تحدد ما يناسبها, ويمكن لزوجتك تجربة حبوب منع الحمل التي تؤخذ مع الرضاعة, لكن بعد تنزيل الدورة بحبوب تسمى: (بريمولت), حبيتن يومياً لمدة 5 أيام, وعند نزول الدورة يمكنها البدء بالحبوب من ثاني يوم من نزولها, والاستمرار بتناولها بشكل متواصل.

من محاسن هذه الحبوب أنها أحادية الهرمون, ولا تؤثر على إدرار الحليب, ومن مساوئها أن السيدة قد تلاحظ نزول دم متقطع خلال الاستخدام, لكن هذا يخف بالتدريج, وعادة ما يختفي بعد ثلاثة أشهر من الاستخدام, لذلك ننصح بالصبر عند تناولها, وإعطاء فرصة للجسم حتى يعتاد عليها, ويمكن لزوجتك تجربتها, فإن ارتاحت عليها, فهذا هو المطلوب, وإلا فيمكن لها اللجوء إلى تركيب اللولب.

نسأل الله عز وجل, أن يديم عليكما ثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً