طنين الأذن أرهقني أثناء الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طنين الأذن أرهقني أثناء الحمل
رقم الإستشارة: 2271125

59995 0 414

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على ما تقومون به من عمل، وردكم على استشاراتي السابقة.

كنت قد أخبرتكم من قبل أنني حامل في الشهر الخامس، ومنذ بداية الحمل وأنا أعاني من طنين في أذني اليسرى، يؤرقني كثيراً.

ذهبت إلى طبيب الأنف والأذن فأخبرني أن هذا الألم بسبب زيادة المادة الشمعية في أذني، وأنها تغطي طبلة الأذن، ووصف لي نقطا للأذن لمدة خمسة أيام، وما زال الوضع كما هو.

وعندما ذهبت للمراجعة أخبرني: أن الشمع قد زال، وأن سبب الطنين قد يكون من حساسية في الأنف، أو بسبب التهاب الجيوب الأنفية، ووصف لي مضاداً للالتهاب وبخاخا للأنف، ولكنني لا أشعر بالتحسن، وما زال الطنين يزعجني ولا أستطيع النوم بسببه.

أرجو الإفادة جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رقية حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

هناك أسباب عديدة للطنين من أهمها: وجود شمع أو صماغ بالأذن، أو ارتفاع بضغط الدم، أو انسداد مزمن بقناة استاكيوس، وهذا الأخير يكون في الأغلب بسبب حساسية الأنف، كما قد يكون الطنين بسبب استخدام بعض الأدوية والعقاقير بكمية كبيرة مثل: الأسبرين.

ويمكننا تحديد السبب بقياس ضغط الدم، وتبين ارتفاعه من عدمه، وكذلك بالكشف على الأذن، لتبين وجود شمع من عدمه، وغالبا أن مع وجود الشمع، واستخدام قطرات الأذن مثل ديواكس لإذابة الشمع وتليينه؛ تحتاج الأذن للغسيل بعدها لتنظيف هذا الشمع.

وكذلك بالكشف على الأنف، فإن تبين وجود تضخم في قرنيات الأنف، وتغير في لونها حتى تميل إلى الزرقة؛ مما يؤكد وجود حساسية بالأنف، أو وجود إفرازات ملونة تملأ الأنف وتسده، مسببة انسدادا مزمنا بقناة استاكيوس؛ مما يسبب الطنين الذي تعانين منه.

ولعلاج حساسية الأنف: يجب البعد عن مهيجات الحساسية، وأشهرها التراب والدخان والعطور والبخور، والمناديل المعطرة ومعطرات الجو، والمنظفات الصناعية والمبيدات الحشرية، ووبر الصوف والغنم، وزغب الطيور ورائحة الطلاء والوقود، وبعض المأكولات مثل: البيض والسمك، والموز والفراولة والمانجو، والشكولاتة والحليب، وغيرها من المهيجات والتي تتفاوت من شخص لآخر.

وكذلك بتناول مضادات الهيستامين مثل: حبوب كلارا أو كلاريتين، حبة كل مساء مع استخدام بخاخ فلوكسيناز مرة يوميا، أو رينوكورت أو رينوكلينيل، مرتين يوميا؛ للتغلب على أعراض حساسية الأنف.

ولعلاج التهاب الجيوب الأنفية، وخاصة مع تجمع إفرازات ملونة بالأنف؛ يجب استخدام غسول قلوي لتنظيف الأنف، والتخلص من هذه الإفرازات عن طريق الاستنشاق والاستنثار عدة مرات يوميا، وكذلك تناول مضاد حيوي قوي للوصول إلى داخل هذه التجاويف العظمية مثل: تافانيك حبة واحدة يوميا، أو سيبروسين أو سيبروباى 500 مج، حبوب مرتين يوميا لمدة سبعة إلى عشرة أيام متواصلة؛ للقضاء على الالتهاب بصورة جيدة.

وللتغلب على الطنين حتى تستطيعين النوم؛ يمكنك وضع جهاز الراديو تحت الوسادة، كوسيلة مفيدة لقضاء ليلة نوم هادئة، حيث أن هذا الطنين لا يزيد إلا عند الهدوء، وخلودك الى النوم.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر ببب

    اناتعبان

  • الأردن رشيد

    نقص ب12

  • رومانيا فرح

    جزاكم الله خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: