الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ممارسة العادة السرية تسبب التهابات في المسالك البولية؟
رقم الإستشارة: 2273505

34578 0 301

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أمارس العادة السرية منذ عدة سنوات، وكلما توقفت عن ممارستها أعود لها مرة أخرى، فأصبحت أعاني من ألم شديد في الجانب الأيسر والظهر، فهل تسبب تلك الممارسة التهابات في المجاري البولية، وهل لها علاقة بما أشعر به من ألم؟

أرجو الرد فأنا في حيرة من أمري، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ السائلة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن الآلام في آخر البطن لها أسباب عديدة مثل: احتقان الحوض الناتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو الإمساك المزمن، أو التعرض للبرد، فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك، وتفادي التعرض للبرد الشديد.

كذلك قد تحدث الآلام في آخر البطن بسبب التهاب المسالك البولية, وهو مرض شائع عند السيدات، نظرا لقصر مجرى البول مقارنة بالرجال, وبالتالي يسهل انتقال الميكروبات عند استخدام المراحيض العامة، فيجب الاحتياط بوضع كيس عازل على مقعد المرحاض عند استخدام المراحيض العامة، وقد تسبب العادة السرية التهابا في مجرى البول عند السيدات، وقد يصعد الالتهاب إلى المثانة ثم إلى الكليتين, فيجب عمل تحليل ومزرعة للبول، وأخذ المضاد الحيوي المناسب لنتيجة المزرعة، وإذا تكرر الالتهاب، يجب عمل موجات صوتية على البطن والحوض.

كذلك قد تحدث الآلام في آخر البطن بسبب التهاب المهبل, وهو يظهر في صورة إفرازات مهبلية قد تكون شفافة، مصحوبة بقليل من الصفرة، وهذه من الإفرازات الطبيعية عند النساء, أما الإفرازات البيضاء الثقيلة (التي لونها كاللبن), فهي إفرازات تدل على وجود التهاب مهبلي، والذي عادة ما يكون بسبب الفطريات, وقد تكون مصحوبة بحكة، ومما يزيد فرصة التعرض لمثل هذا الالتهاب: مرض البول السكري, واستخدام المضادات الحيوية لفترة طويلة.

قد تكون هذه الأعراض بسبب احتقان الحوض الناتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، (وذلك بسبب الإثارة التي لا تنتهي بالجماع)، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب المثانة، أو الإمساك المزمن أو التعرض للبرد، ويمكن تناول علاج يزيل احتقان الحوض مثل:Peppon Capsule كبسولة كل ثمان ساعات, أو البروستانورم، أو ما يشبههما من العلاجات التي تحتوي على مواد تقلل من احتقان الحوض مثل: Saw Palmetto ،Pygeum Africanum ،Pumpkin Seed، فإن هذه المواد طبيعية، وتصنف ضمن المكملات الغذائية, وبالتالي لا يوجد ضرر من استعمالها لفترات طويلة (أي عدة أشهر)، حتى يزول الاحتقان تماما، وهذا العلاج يستخدم لمرضى البروستاتا من الرجال، ولكنه يحتوي على مواد طبيعية (مكملات غذائية)، تساعد في تقليل الاحتقان عموما.

أسأل الله لك الهداية والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • رومانيا مجهولة الهويه

    جزاكم الله خير الجزاء

  • العراق شمس

    معلومه ممتازه

  • السودان أم جلال

    جزاااكم الله خيراً واسأل الله لنا الهدايه جميعاً

  • أمريكا حوريه العبن

    انصح بالاببتعاد عنها فورا لانها بتؤدى الى فض غشاء البكارة انصحك اختى بالاقلاع عنها

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً