الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن يعود الشعر إلى سابق عهده بعد علاج نقص فيتامين (ب 12)؟
رقم الإستشارة: 2278022

11341 0 279

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب عمري 26 سنة، لاحظت منذ سنتين تساقطاً في الشعر وظهور شيب، وازدادت الحالة إلى أن أصابني فقر دم ونقص شديد في الدم، ووصلت نسبة الدم إلى 5، وبعد الفحوصات الطويلة توصلوا إلى أن السبب نقص شديد في فيتامين (ب 12)، وأعطوني حقناً، والحمد لله ارتفع الدم.

سؤالي: هل يمكنكم وصف حبوب وكريمات لإعادة التساقط وإخفاء الشعر الأبيض؟ أو هل يعود الشعر إلى سابق عهده بعدما كان (ب 12) السبب وراءه؟

وشكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سلمان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

دورة حياة الشعر تكوّن في ثلاث مراحل: مرحلة النمو الـ (Anagen)، ومرحلة الكمون الـ (Catagen)، ومرحلة السقوط الـ (Telogen)، والنسبة الأكبر من الشعر في فروة الرأس تكون في مرحلة النمو, ولذلك لا نشعر بحدوث تساقط بصورة ملحوظة بشكل يومي, ولكن عند حدوث أي مشكلات صحية تؤثر على نمو بويصلات الشعر بصورة مثالية؛ فإنها تدخل مبكرا في مرحلة الكمون والتساقط.

ولذلك إذا حدثت مشكلات صحية حادة مثل اتباع حمية غذائية قاسية, أو ارتفاع حاد في درجة الحرارة (الحمى) أو عدوى جرثومية شديدة، عمليات جراحية، أو ولادة؛ فإن التساقط يكون ملحوظا بعد حوالي أربعة أشهر من الحدث الذي سبّبه.

أما إذا كان تساقط الشعر باستمرار, ولفترات طويلة؛ فتوجد أسباب أخرى مثل الأمراض المزمنة, وأمراض الغدة الدرقية، الحميات الغذائية غير الصحية, ونقص تناول البروتين في الوجبات، نقص الحديد أو نقص عدد كرات الدم الحمراء, والأنيميا، تناول بعض الأدوية، التوتر والقلق.

حدوث الأنيميا المذكورة من الأسباب المباشرة لتساقط الشعر، وأنصح بزيارة طبيب أمراض جلدية لفحص الشعر وتقييم صحتك العامة، وخلوك من أي مشكلات أو أمراض أخري تؤدي إلي تساقط الشعر، ولطلب الفحوصات والإجراءات اللازمة.

هذا النوع من تساقط الشعر الذي تعاني منه يسمى الـ Telogen Effluvium، وهو النوع الذي يوجد به تساقط ملحوظ للشعر بشكل يومي, وعلاجه يكون بعلاج أو تجنب الأسباب التي أدت إلى حدوث التساقط, ونحمد الله أنك تعالج المشكلة التي تعاني منها بفاعلية، ويجب التأكد من سبب نقص فيتامين (ب 12) لوجود أسباب كثيرة لنقصه، وهي في الغالب تتعلق بسوء الامتصاص من الجهاز الهضمي، ومن المعروف أن التساقط يقف بعد علاج سبب حدوثه بثلاثة إلي ستة أشهر، فلا تقلق.

وبالإضافة إلى ذلك يمكنك استعمال بعض محفزات نمو الشعرمثل الـ Anastim, لفترة زمنية محددة؛ للمساعدة في عودة الأمور إلى سابق عهدها.

أما بالنسبة لظهور الشعر الأبيض، فهو ينتج عن توقف أو ضعف النشاط الصبغي في الشعر مع التقدم بالسن، ومن المتوقع أن يجد الشخص البالغ بعض الشعر الأبيض بالرأس في الثلاثينات من عمره، ويتأخر ظهور الشيب في الأشخاص ذوي البشرة السمراء إلى الأربعينات، وإذا ظهر الشعر الأبيض قبل ذلك فهذا ما يعرف بالشيب المبكر، وفي أغلب الأحوال لا يوجد سبب محدد لذلك، ولكن بشكل نادر يمكن لبعض الأسباب أو الأمراض العضوية أن تؤدي إلى ظهور الشعر الأبيض، مثل: نقص فيتامين (ب 12)، أو بعض أمراض الغدة النخامية، أو الدرقية وإذا كان الشيب في حالتك مرتبط بنقص فيتامين (ب 12) فإنه سوف يتحسن بعد علاج تلك المشكلة، ولا مانع من مراجعة الطبيب لتوقيع الكشف الطبي للتأكد من عدم وجود شكاوى أو شواهد لإصابتكم بتلك المشكلات، وكذلك إجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

لا يوجد علاج طبي فعال لعلاج هذه المشكلة، ويكون إخفاء الشعر الأبيض باستخدام الصبغات الدائمة التي تحتوي على الأمونيا على فترات متباعدة هي الطريقة المتبعة في أغلب الأحوال، ويمكن تجربة الحناء الطبيعية أو الصبغات الخالية من الأمونيا، واستخدامها إذا كانت النتيجة مرضية بالنسبة لك.

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً