الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الممارسة السطحية قبل الدخلة... هل يمكن حصول الحمل معها؟
رقم الإستشارة: 2279966

30303 0 333

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا متزوجة، أقصد أنه تم عقد قراني فقط دون دخلة، حصل بيني وبين زوجي ممارسات سطحية لأول مرة، و تم الإنزال على المؤخرة، وأظن بأن المني نزل إلى مستوى المهبل في وضع الوقوف، ومسحته بسرعة بالفوطة، كان ذلك في اليوم (10) بعد انتهاء الدورة، حصلت هذه الممارسة قبل خمسة أيام من الآن، وأحس بوجع خفيف في صدري، مع الحكة، هل هذا يدل على إنني حامل؟

أنا خائفة جدا، أرجوكم مساعدتي، الشك سيقتلني، ولا أستطيع الصبر حتى موعد الدورة القادمة للتأكد، أنا نادمة جدا لدرجة فقدت فيها القدرة على النوم.

أرجو مساعدتي وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نحذر دوما من مثل هذه الممارسات, حتى لو كان قد تم عقد القران بينهما, لأنها ممارسات غالبا ما تتطور ولا يستطيعان من الإمساك بزمام الأمور في كل المرات, ويحدث ما قد تندم عليه الفتاة بالذات -لا قدر الله-, فلا أحد يعلم ماذا يحمل له الغد, وعلم الغيب عند الله عز وجل وحده, والأفضل تأجيل هذه الممارسات إلى ما بعد إشهار الزواج, حيث الزمان والمكان المناسبين -بإذن الله تعالى-.

ويجب الاستفادة من هذه فترة في زيادة التفاهم بينك وبين خطيبك, وفي التخطيط الجيد للمستقبل.

على كل حال, إذا كنت متأكدة من أن الممارسة كانت بشكل خارجي, ومتأكدة من أنه لم يحدث خلالها إيلاج أبدا, فهنا أقول لك: اطمئني تماما, لأن الحمل غير ممكن من دون الإيلاج في المهبل, فالحيوانات المنوية لا تعيش إلا في أجواء محددة جدا من الحرارة والرطوبة والبيئة الكيميائية, وستفقد حركتها وتموت بسرعة عند ملامستها للأسطح الخارجية كالملابس والجلد.

إذا -يا ابنتي- أؤكد لك على أنه إذا لم تترافق الممارسة بالإيلاج, فلا داعي للقلق أبدا, لأن احتمال الحمل سيكون غير وارد عندك -بإذن الله تعالى- حتى لو تم الإنزال على الجلد.

بالنسبة للألم والحكة التي شعرت بها في الصدر, فهي أمر طبيعي ووارد, ويحدث عند كثير من النساء, وليست دليلا على الحمل، فاطمئني تماما ولا داعي للقلق, وانتظري موعد الدورة فستنزل -إن شاء الله- في موعدها كالمعتاد وبشكل طبيعي.

نسأل الله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى.
+++++++++++++++++++++
انتهت إجابة: د. رغدة عكاشة ... استشارية أمراض النساء والولادة وأمراض العقم.
وتليها إجابة: الشيخ/ أحمد الفودعي ... مستشار الشؤون الأسرية والتربوية.
+++++++++++++++++++++
مرحباً بك -ابنتنا الكريمة- في استشارات إسلام ويب.

نحن من الناحية الشرعية، نؤكد ما قالته -الأخت الفاضلة الدكتورة رغدة-، من التحذير من هذه الممارسات قبل الزفاف المعتاد،
فإن المرأة بعد العقد تصبح زوجةً لمن عقد عليها، ويحل له منها ما يحل للرجل من امرأته، لكن لا ينبغي للمرأة أن تمكن زوجها من الدخول بها، إلا إذا حصل الزفاف بالطريقة التي يعتادها الناس من الإشهار والإعلان، وذلك رعايةً وحفاظاً على حقوقها، وحقوق أهلها.

فإن الدخول لو حصل بغير هذه الطريقة، ربما أدى إلى ضياع كثيرٍ من الحقوق، والزواج قد ينتهي قبل حصول الزفاف، ثم تندم الفتاة حين لا يفيد الندم، وتكون قد ضيعت حقاً لها أو حقاً لأهلها.

ولهذا يقول العلماء: (لا بد من مراعاة الأعراف والعادات في مسألة دخول الرجل بزوجته).

نسأل الله تعالى أن يقدر لك الخير حيث كان ويتمم لك زواجك بخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً