الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أصل إلى النشوة مع زوجي أثناء الإيلاج وليس بيده بعد الجماع؟
رقم الإستشارة: 2282625

246956 0 922

السؤال

السلام عليكم

أنا متزوجة منذ ثمان سنوات ونصف، لا أشعر بالنشوة أثناء الجماع، ولكن بعد أن ينزل زوجي يقوم بمداعبة البظر بيده حتى أقوم بالإنزال، مع أني لم أمارس العادة السرية أبدا -والحمد لله-، ولكنني مختونة (إزالة جزء من البظر مع جزء من الشفرين الصغيرين) ولا أعاني من البرود الجنسي بل العكس، ولدي مشكلة أني لا أشعر بالارتواء مع زوجي بعد الإنزال أول مرة، خاصة إذا كانت مدة الجماع قصيرة، فأظل أشعر بإثارة، ويقوم زوجي بمداعبة البظر بيده حتى أصل للنشوة مرتين أو ثلاثا، ولكن هذا يسبب لي إنهاكا ويشعر زوجي بالملل الشديد لأنه يكون قد انتهى وأنزل، كما أن الوصول للنشوة في المرة الثانية يستغرق وقتا أطول من المرة الأولى، فأصبحت أخفي رغبتي عن زوجي وأكتفي بالإنزال مرة واحدة بيده خوفا أن يمل مني، ولكني أظل أشعر بإثارة مستمرة تنغص علي حياتي كلها.

ولدي أربعة أسئلة:
الأول: كيف أصل إلى النشوة مع زوجي أثناء الإيلاج وليس بيده بعد الجماع؟ لأنه متضايق من ذلك ويقول أني باردة، أريد حلا جذريا -بارك الله فيكم- غير المداعبة؟
الثاني: كيف أشعر بالارتواء مع زوجي من أول إنزال ولا أشعر برغبة مستمرة ولا أحتاج للإنزال عدة مرات؟
الثالث: كيف أتخلص من التهيج والإثارة المستمرة التي ترافقني في حياتي وتنغصها علي، وكرهتني نفسي حتى أصبحت أفكر في اللجوء للعادة السرية؟
الرابع: ما حكم العادة السرية شرعا لمن لا تحصل على الإشباع من زوجها ويتضجر منها؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ما يحدث عندك هو أمر طبيعي جدا، فأغلب النساء لا تصل إلى المتعة الجنسية إلا بعد إثارة البظر، ومن النادر أن تشعر المرأة بالمتعة الجنسية عن طريق الإيلاج في المهبل فقط، لأن المهبل فقير بالأعصاب الحسية الجنسية، بينما البظر ومنطقة الفرج (خاصة حول فتحة المهبل) هي المناطق الغنية بالأعصاب الحسية الجنسية، والبظر مماثل للعضو الذكري من الناحية النسجية والتطورية، أي أن لهما ذات التركيب والأنسجة، لكن وبسبب الهرمونات الذكرية في المضغة الذكر يتطور البظر وينمو ليتشكل منه العضو الذكري، بينما يبقى بالحجم نفسه عند المضغة الأنثى.

وقصدت من هذا الكلام أن أوضح بأنه كما أن الرجل تتركز متعته الأساسية في العضو الذكري، فإن المرأة أيضا تتركز متعتها الأساسية في البظر، لأن لهما الأنسجة والأعصاب، لذلك فإن ما يقارب من 80٪ من النساء يمكن إيصالهن إلى الذروة الجنسية عن طريق إثارة البظر فقط، و20٪ يصلن إليها عن طريق الإيلاج، وحتى في هؤلاء فإن الغالبية العظمى منهن يكون السبب هو احتكاك قاعدة القضيب بالبظر خلال الإيلاج في المهبل.

وهنا أنبه أيضا إلى أنه ليس من الضروري أن يصل الزوجان معا إلى الذروة الجنسية في ذات الوقت، بل إن هذا الأمر نادر الحدوث في الواقع، وهو من الأخطاء الشائعة التي رسخت في أذهان النساء، وما ننصح به عادة هو أن يقوم الزوج بإيصال زوجته إلى الذروة إن أمكن ذلك قبل أن يصل هو، فهذا يضمن حدوث ترطيب وتجاوب أفضل خلال الإيلاج، بالإضافة إلى أنه يضمن تلبية حاجتها في حال لم يحدث هذا خلال الإيلاج.

وقد يفيد تغيير وضعية الجماع إلى وضعيات أخرى يكون فيها من السهل حدوث احتكاك بين قاعدة العضو الذكري وبين البظر، وهذا يحدث بالتجريب حسب الوزن والطول لكلا الزوجين وحسب رغبة كل منهما، فبعض النساء تجد الوضعية العادية (الزوج في الأعلى والزوجة على ظهرها) هي المناسبة، وبعضهن يجدن الوضعية الخلفية (الزوج في الخلف والزوجة مستلقية على بطنها) هي المناسبة، فعليك باختيار ما يناسبك، ولا بد من التواصل والصراحة بين الزوجين في هذا الأمر للوصول إلى نتائج ترضي الطرفين.

وأود أن أوضح لك -يا عزيزتي- بأنه لا يجوز الإصرار من قبلك على الوصول إلى الذروة الجنسية أكثر من مرة، ففي العلاقة الطبيعية والمثالية يكفي أن تصل المرأة إلى الذروة مرة واحدة فقط، وقد تكون ذروة خفيفة وقد لاتصل أحيانا، لكن يبدو بأن هنالك بعض الأفكار التي قد تكون ترسخت بشكل غير إرادي في ذهنك، تجعلك تظنين بأن ما تحصلين عليه في المرة الأولى غير كاف ويجب أن يتكرر، بمعنى أن كثرة تفكيرك في هذه الأمر واعتقادك بضرورة حدوثه خلق في نفسك عدم رضى عام، ولو غيرت نظرتك إلى العلاقة الجنسية ونظرت إليها على أنها أيضا فرصة للتواصل والتقارب بين الزوجين، وأن المتع التي قد تنتج عن هذا التقارب تتجاوز كثيرا المتعة الجنسية لتولد في نفسك مفهوم جديد للمتعة، سيغنيك عن شعورك بالحاجة إلى تكرار الوصول إلى الذروة، وتذكري هنا بأن الصحة الجسدية والقدرة الجنسية هي من الأمور المتغيرة وغير المضمونة في حياة الإنسان، سواء بالنسبة للرجل أو بالنسبة للمرأة، لذلك أنصحك بأن تغيري نظرتك إلى العلاقة الزوجية وأن تعطيها بعدا عاطفيا وروحيا، بالإضافة إلى البعد الجنسي، وابدئي من داخل نفسك وأقنعيها بأنك إنسانة طبيعية كسائر النساء يكفيها الوصول إلى المتعة مرة واحدة، واعتادي على عدم تكرار المحاولة بل وأظهري لزوجك رضاك عن أدائه مهما كان، فرضى الزوجة وإظهارها الود والتفهم لزوجها ينعكس إيجابا على مشاعر الرجل وأدائه، وهذا يزيد من منسوب السعادة والمتعة، ليس في العلاقة الجنسية وحسب بل في كل نواحي الحياة الزوجية.

نسأل الله عز وجل أن يوفقك لما يحب ويرضى دائما.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت إجابة الدكتورة رغدة عكاشة، استشارية أمراض النساء والولادة وأمراض العقم.
وتليها إجابة الشيخ أحمد الفودعي، مستشار الشؤون الأسرية والتربوية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مرحباً بك -أختنا الكريمة- في استشارات إسلام ويب.

قد أفادتك الأخت الفاضلة الدكتورة رغدة بالإجابة عن كثير من جزئيات سؤالك وفي ما قالته لك -إن شاء الله- النفع الكثير.

أما عن حكم ممارسة العادة السرية، فهذه العادة القبيحة ينبغي أن نتيقن أولاً أنها لا تطفئ نار الشهوة، بل تزيدها استعاراً واضطراماً، ولذا لم يوص بها النبي -صلى الله عليه وسلم -المحتاجين إلى الزواج حين قال عليه الصلاة والسلام: (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم).

وقد عدها كثير من العلماء صورة من صور الاعتداء، الذي قال الله تعالى عنه في وصف المؤمنين: {والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون} ولذا فنصيحتنا لك أن تعرضي عن التفكير فيها، وأن تحذري من أن يجرك الشيطان إلى ممارستها، فلن تجني من ورائها إلا المضرة، ولكن استمتاع المرأة بجسد زوجها جائز بكل أشكال الاستمتاع إذا اجتنب أمران: الجماع حال الحيض، والجماع في الدبر، وما عدا ذلك من أشكال استمتاع المرأة بجسد زوجها بيده وغير ذلك جائز لا حرج فيه.

نسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر فلسفة

    بسماللو و الصلاة و السلام على رسول الله جزاكم شيخنا عنا كل الجزاء على التفسيرات و نرجو الله أن يغفرنا لنا جميعا و أن يوفقنا للثوبة النصوح و أن يحفظ الأمة الإسلامية من البلاء

  • فازو

    ت الوصول الى المتعة و الرعشة خلال وضعية الفارسة والحصان حيث تكون المراة من فوق والزوج على ظهره جربيها ستجدين ما تحتاجينه انشاءالله

  • رومانيا ام تجربة السنين

    المتعه مع الزوج تكمن في معاملته بالاستدراج للنوم مع زوجته بطريقه لبقه وحنونه وفيها نو من الاحساس المفعم بالحب والنشوه وهذا مما يجعلها ترتاح وتكون رهن يديه بكل ما يتطلبه الزوج من زوجته .وهي تبادله نفس الشعور والاحساس لانها لحظه مهمه لاينبغي لهما ان يتكهرباء او تقضي الدقائق على لاشئ .التهيه اهم المتطلبات للجماع .

  • مصر شيماء

    انا كمان عندى نفس المشكله ومتزوجه من 6سنوات ومش عارفه اصل للرعشه مع زوجى والموضوع بقى يضايقنى كتير

  • فلسطين المحتلة عصفور الوادي

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اختي الفاضله ننصحك اذا لم تستطيعي الوصول الى النشوه عن طريق الايلاج بأن تجعلي زوجك يداعبك قبل انزاله فبهذا تصلين الى النشوه اثناء الايلاج فبهذه الطريقه ترتاحي وتحسي بالسعاده دون مشقه منه او منك جربي وادعي لي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً