الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر حملي بسبب ارتفاع هرمون الحليب فهل التلقيح الصناعي هو الحل؟
رقم الإستشارة: 2282837

7919 0 260

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

متزوجة منذ (10) شهور، أجريت التحاليل ووجدت بأن نسبة البرولاكتين (34)، تناولت بارلوديل، حبة في المساء، لمدة ثلاثة أشهر، بعد التحليل وجدت بأن النسبة ارتفعت إلى (123)، فوصف لي الدكتور (دوستنكس)، إلى الآن لم أقم بإعادة التحليل، زوجي أيضاً أجرى التحاليل اللازمة، وكان العدد جيد جدا (390) مليون/مل، وكذلك نسبة الحموضة والتشوهات ملائمة جدا، غير أن حركة الحيوانات المنوية الفعالة السريعة هي (00)، وحركة الحيوانات المنوية الفعالة البطيئة (40)، في الوقت الحالي أتناول الفيتامينات والزنك.

استفساراتي لكم: ما الذي أدى إلى رفع البرولاكتين بهذه الصورة؟ وهل يمكنني أن أحمل بشكل عادي، أم أنكم تنصحونني بعمل التلقيح الصناعي؟ وهل حالتي أنا وزوجي خطرة؟ وما هي الخطوة القادمة في العلاج؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ hanane حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يرتفع هرمون برولاكتين كجزء من حالة التكيس التي تعاني منها الكثير من النساء، والتي تضطرب معها الدورة الشهرية، ويرتفع في حال وجود نشاط حميد في الغدة النخامية التي تفرز ذلك الهرمون، وحبوب (دوستينكس)، تعالج ارتفاع هرمون الحليب، ولا قلق من تناولها نصف قرص مرتين في الأسبوع، حتى تصل قيمة الهرمون إلى الصفر في ثلاث تحاليل متتالية، أو حتى حدوث الحمل.

ولا داعي في هذه المرحلة للتفكير في التلقيح الصناعي، لأنه من الواضح وجود مشاكل لديك ولدى زوجك فيما يخص الإنجاب، حيث إن تأخر الحمل يكون الزوج فيه السبب منفردا بنسبة (40 %) من الحالات، وتكون الزوجة السبب منفردة في نسبة المتبقية (40 %) أيضا، و يكون هناك أسباب في كل من الزوج والزوجة مجتمعين في نسبة (20 %) المتبقية، ولذك يجب الانتظار في الشهور الستة القادمة لمحاولة العلاج لك ولزوجك -إن شاء الله-.

والخطوة الأهم للزوج هي تناول مضاد حيوي مناسب حسب نتيجة التحليل، لأن الصديد والالتهاب يؤثر على عدد وكيفية المني، وبالتالي يؤثر على الإنجاب، ويفضل للزوج عمل مزرعة من إفرازات البروستات بعد عمل مساج لها، بمعرفة طبيب تناسلية، وتناول العلاج بناء على نتيجة المزرعة، للقضاء تماما على البكتيريا المسببة للالتهاب، والصديد، ويمكنه في الفترة القادمة تناول كبسولات (ROYAL JELLY)، وكبسولات (OMEGA 3) يوميا كبسولة واحدة من كل نوع، مع تناول فيتامين (C)، وفيتامين (A& E)، والمضاد الحيوي المناسب حسب نتيجة التحليل، والصبر قليلا، وإعادة تحليل المني للزوج رابع يوم من الجماع، ووتركيز الجماع على الأسبوع الأوسط من الدورة الشهرية؛ لأن الأسبوع الذي يلي الغسل من الدورة، والأسبوع الذي يسبق الدورة التالية لا يحدث فيهما حمل، مع متابعة حالة الزوج مع طبيب تناسلية، وفي حال وجود ضعف انتصاب، يمكن للزوج تناول منشطات جنسية مثل: (cialis، حبوب Viagra)، فإنها تساعد على الانتصاب الجيد وإكمال الجماع بطريقة طبيعية.

وبالنسبة لك، فإن الوزن الزائد يؤدي إلى التكيس على المبايض، ويمنع خروج البيضات، وارتفاع هرمون الحليب يمنع التبويض، وكل ذلك يؤدي إلى خلل في الدورة الشهرية وعدم انتظامها، وكسل الغدة الدرقية يؤدي أيضا إلى تأخر الحمل، وبالتالي يمكنك إجراء بعض التحاليل للهرمونات، خصوصا الغدة الدرقية، وهرمون الحليب، والهرمونات المحفزة للمبايض، والتحاليل المطلوبة هي: (FSH - LH -- PROLACTIN- TSH- ESTROGEN -TESTOSTERONE)، في ثاني أيام الدورة، ثم إجراء فحص هرمون
(PROGESTERONE) في اليوم (21) من بداية الدورة، مع عمل السونار على المبايض، خصوصا في منتصف الدورة الشهرية، لمتابعة حجم البويضات، وعرض تلك النتائج على الطبيبة المعالجة.

ولا مانع من تناول أقراص (جلوكوفاج 500) بعد الغذاء والعشاء، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري، من خلال مساعدة الإنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد، وعلاج التكيس، فلا بد من تناوله.

وفي حال عدم انتظام الدورة الشهرية، يمكن تناول حبوب دوفاستون أقراص (Duphaston 10mg)، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي، تؤخذ قرص واحد يوميا، من اليوم (16) من بداية الدورة، وحتى اليوم (26) من بدايتها، ثم تتوقفي عنه حتى تعطي الفرصة للدورة بالنزول، ويتكرر ذلك لمدة (3 إلى 6) شهور حسب انتظام الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، ويساعد على ظهور الشعر في الوجه والصدر، مثل (total fertility)، ويمكنك أيضا تناول كبسولات (أوميجا 3) أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب (Fesrose F)، التي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك اسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين (د)، (600000) وحدة دولية في العضل كل ستة شهور، لأنها مهمة لتقوية العظام، وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد.

وفي حال وجود إفرازات ذات رائحة كريهة وحكة، أو إفرازات بيضاء، يمكنك تناول أقراص ميترونيدازول (فلاجيل 500 مج)، ثلاث مرات يوميا لمدة أسبوع، هذا لعلاج البكتيريا، ولعلاج الفطريات، والإفرازات البيضاء يمكن أخذ كبسولة (كانيستين 150 مج)، مرة واحدة، ويمكن تكرار الدواء مرة أخرى، مع الامتناع عن استخدام المطهرات والدش المهبلي، مع المداومة على تناول حليب الصويا، والفواكه والخضروات، وشرب شاي أعشاب البردقوش والميرامية، لأن بها خصائص هرمونية تساعد في تنظيم الدورة الشهرية.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً