فوائد وإجابات عن أسئلة للمقبلين على الزواج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فوائد وإجابات عن أسئلة للمقبلين على الزواج
رقم الإستشارة: 2283419

3022 0 104

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل الشكر والتقدير لكم على سعة صدركم، وحرصكم الدائم على تقديم العون لكل من يحتاج إلى المساعدة.

أنا شاب أبلغ من العمر 26 عاما، مقبل على الزواج، ولديّ بعض الاستفسارات حول العلاقة الزوجية:

هل القلق ومراقبة الانتصاب باستمرار يسبب ضعف الانتصاب؟

هل الرغبة تؤثر على الانتصاب؟ بمعنى هل يستوي الأداء الجنسي (لمن لديه رغبة عالية) مع الأداء الجنسي (لمن لديه رغبة ضعيفة ويقوم بممارسة العلاقة الزوجية فقط كعملية روتينية وواجب اجتماعي)؟

كم مرة يستطيع فيها الشاب ممارسة العلاقة الزوجية في الليلة الواحدة " كمقياس عام للقدرة الجنسية "؟ وما هي المدة المثالية بين القذف الأول والقذف الثاني في سن منتصف العشرينات؟

وعذراً لكثرة الأسئلة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ياسر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بصورة عامة ضعف الانتصاب، أو عدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب حتى تمام العملية الجنسية وتكملة الإيلاج؛ يكون نتيجة: إما عوامل نفسية، أو عوامل عضوية، والأمر يحتاج لمعرفة التاريخ المرضي بدقة، وفحوصات ومتابعة لدى طبيب.

ومن العوامل النفسية القلق، ومراقبة الانتصاب، والخوف من الفشل في إتمام العلاقة الجنسية، فيتم إفراز مادة الادرينالين بكثرة؛ مما يؤدي لانقباض الأوعية الدموية، فيضعف الانتصاب، ولكن المعلومة المهمة هي أن السبب النفسي يكون مؤقتا، وليس دائما، بمعنى بزوال السبب تعود الأمور للوضع الطبيعي تماماً بإذن الله، مع الحفاظ على الانتصاب الصباحي حتى في أيام القلق والتوتر.

والعملية الجنسية دائماً تبدأ بالفكرة والرغبة في الممارسة، فكلما كانت الرغبة قوية؛ كلما كان الأداء أفضل، والمتعة أكبر، ولكن من الممكن أن يكون هناك انتصاب قوي حتى ولو كانت الرغبة ليست جامحة، ولكن الرغبة الجنسية عامل مهم في نجاح العملية الجنسية.

لا يوجد مقياس محدد لعدد مرات ممارسة الجنس في اليوم، فهذا أمر يختلف من شخص لآخر، حسب الطبيعة، ولكن بصورة عامة الأفضل أن تكون مرة واحدة ممتعة ومشبعة للطرفين، ولكن إذا كانت هناك رغبة وانتصاب وقدرة على ممارسة الجماع مرة أخرى بعد أول مرة فلا مشكلة.

والوقت يختلف حسب طبيعة الشخص وعمره، فقد تكون بعد دقائق أو ساعات أو أيام.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: