تناول أدوية لسرعة القذف فأصبت بضعف الرغبة فما تعليقكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تناول أدوية لسرعة القذف فأصبت بضعف الرغبة، فما تعليقكم؟
رقم الإستشارة: 2284097

4503 0 434

السؤال

السلام عليكم.

عمري 30 سنة، كانت حالتي الجنسية طبيعية تماما، ولكن كنت أعاني من سرعة بسيطة للقذف، لأسباب نفسية، وبسبب ممارسة العادة السرية في الصغر، ومنذ حوالي سنة تعرضت لإصابة؛ فذهبت إلى طبيب فكتب لي (كورتيزون)، تناولت منه 10 حبات على مدار أسبوع ثم أوقفته، لأنه سبب لي زيادة بسيطة في الوزن في منطقة البطن، فذهبت إلى طبيب آخر لمعالجة زيادة الوزن فكتب لي دواء اسمه (تورسامولكس Torsamolex) وهو من أدوية الضغط المدرة للبول بهدف سحب الماء الزائد من البطن، تناولت منه 21 حبة لمدة 3 أسابيع ثم أوقفته، فلاحظت بعدها أن حالتي الجنسية ضعفت عن السابق بشكل كبير، فبعد أن كنت أعاني من سرعة القذف فقط؛ صرت أعاني من ضعف الانتصاب، وكذلك ضعفت الرغبة الجنسية، وهو ما أصابني بالإحباط والاكتئاب.

فهل هذه الأدوية تسبب الضعف الجنسي أم أن السبب نفسي؟ وما العلاج؟
علماً بأني خاطب ومقبل على الزواج.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ جمال حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بعد الاطلاع على تفاصيل الحالة؛ أرى أن الأمر نفسي في الأساس، بسبب التفكير المستمر في الأمور الجنسية، والقلق من سرعة القذف، ومن ثم القلق من ضعف الانتصاب، وبالتالي من الحالة الجنسية بشكل عام، مما ترتب عليه الخوف والقلق من الزواج.

وفيما يتعلق بالأدوية؛ فالدواء الأول لا يؤثر، والدواء الثاني قد يؤثر، ولكن تأثيراً بسيطاً، وينتهي بعد التوقف عن العلاج.

لذا؛ لا داعي للقلق أو التفكير مجدداً في الأمر، وكذلك عليك بعدم مراقبة الانتصاب، مع الحرص على الرياضة المنتظمة، والتغذية الجيدة، وتناول منشط عام للجسم:

biostrong مرة واحدة بعد الإفطار صباحاً.
neurobione amp حقنة عضل كل 3 أيام.

ومن ثم تتواصل معنا بعد شهر لمتابعة الحالة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: