الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجتي ليس لديها رغبة في المعاشرة الجنسية..ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2286347

19415 0 311

السؤال

أنا متزوج منذ سنتين، أحب زوجتي وزوجتي تحبني، لكن المشكلة لدي هي أن زوجتي ليس لها رغبة جنسية إطلاقًا، في بداية زواجنا كنا نمارس الجنس، لكن لم يكن لديها رغبة، وكانت تنزعج عند الممارسة، وبعد مرور 4 أشهر على زواجنا لم تستطع أو ترغب بممارسة الجنس إطلاقًا، حاولنا بين الحين والآخر أن نمارس الجنس، لكن دون جدوى.

مرت سنتان على زواجنا ولم أتمتع بحياة جنسية مع زوجتي، هل يعتقد أنها مصابة بعدم الرغبة الجنسية أو البرود الجنسي؟ وما هو الحل؟ علمًا أن رغبتي الجنسية قوية جدًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عامر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكر لي معلومات كافية عن زوجتك, هل سبق لك الإنجاب أم لا؟ هل ترضع, أو تتناول أية أدوية أو مانعًا للحمل؟ وهل تعاني من أي مشكلة طبية أو من الألم خلال الجماع, أو أي شيء آخر؟ وهل يتم قضاء فترة كافية في التحضير والمداعبات؟ وهل علاقتكما الزوجية مستقرة؟

إن الرغبة الجنسية عند الأنثى تتحكم فيها وبشكل رئيسي الحالة النفسية والعاطفية, فإن كان ذهنها وأفكارها مشغولة بالتفكير في الحمل والإنجاب, أو في متطلبات طفلها, أو أي مسؤوليات أخرى داخل أو خارج نطاق الأسرة؛ فإن هذا حتمًا سينعكس على رغبتها الجنسية, وسيقلل منها, وقد يجعلها معدومة تمامًا.

ومن أسباب انعدام أو نقص الرغبة الجنسية عند المرأة هو: الشعور بالألم خلال الجماع, أو عدم قضاء فترة كافية من قبل الزوج في التحضير والمداعبات, أو وجود مشاعر سلبية نحو هذا الزوج, أو خلافات ومشاكل عالقة في العمل, أو بين الأقارب, وحتى الخوف من الفشل في العلاقة الزوجية قد يجعل الرغبة الجنسية تقل أو تنعدم.

لذلك يجب أن تكون السيدة في حالة من الاسترخاء النفسي قبل وخلال العلاقة؛ لأن الاسترخاء النفسي هو مقدمة لحدوث الاسترخاء البدني, الذي سينشط ويوقظ الرغبة الجنسية, ويجعل السيدة قادرة على التجاوب مع زوجها.

كما وأنصحك بالتحدث إلى زوجتك بوضوح وصراحة إن كان هنالك مشكلة في المداعبات والتحضير, أو في توقيت العلاقة, أو في وضعيات الجماع, أو حتى في مكان حدوث العلاقة, ويمكنك بطريقة لبقة ومهذبة استكشاف الطرق والمناطق في جسمها، والتي من الممكن أن تسبب عندها الإثارة والتجاوب، وسيساعدك كثيرًا أن تكون هذه المحاولات في فترات الإخصاب من الدورة, وهي الفترة بين يومي 11-18 , ففي هذه الفترة تكون هرمونات الرغبة الجنسية عند الأنثى أعلى من باقي الأيام, وفيها يسهل حدوث الإثارة الجنسية عند الأنثى.

نسأل الله عز وجل أن يوفقك إلى ما يحب ويرضى دائمًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تركيا هبه

    هذه مشكله تعاني منها اكثر من70% من النساء.. انا شخصيا اعاني منها

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً