الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العادة السرية وعلاقتها بحساسية القضيب
رقم الإستشارة: 2287151

6345 0 232

السؤال

السلام عليكم.

أنا أمارس العادة السرية بكثرة، وعمري 21 سنة، أعملها فقط بواسطة إرجاع جلد القضيب للأمام والخلف، علماً بأنني مختون.

منذ فترة قصيرة وباستعمال بعض السوائل للانزلاق لاحظت أنه أثناء القذف وعند احتكاك رأس القضيب باليد، لا أستطيع مقاومة شعوره، أي لا أتحمل القذف، فأترك رأس القضيب وأمسك جسمه حتى ينتهي القذف. فكيف سأتحمل الإيلاج مستقبلياً؟ يعني أحس أني لازم أمسك جسمه فقط أثناء القذف.

وإذا داعبت القضيب من رأسه بعد القذف مباشرة، لا أستطيع مقاومة خروج البول كلما داعبت الرأس، لا أتحمل حساسيته، ويخرج بول على دفعات، فماذا عن ذلك في المستقبل أيضاً؟

علماً أنه ينحني بعد القذف مباشرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mostafa حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأخ الكريم: ما تشتكي منه هو حساسية مفرطة على حشفة الذكر، نتيجة للاحتكاك المستمر على الذكر، نتيجة للإدمان على ممارسة الاستمناء وبالطريقة التي وصفتها.

ولكي تتخلص من هذا الشعور الحساس على مقدمة الذكر؛ عليك بالتوقف التام عن احكاك تلك المنطقة بأي وسيلة كانت من خلال جلدة الذكر أو اليد، مع التقليل من وضع الصابون أو مواد الانزلاق، وعند ذلك سوف تختفي هذه الحساسية المفرطة تدريجيا.

ومن الطبيعي أن الانتصاب ينتهي بحدوث القذف، خاصة عند ممارسة الاستمناء باليد.

ملحوظة: بما أنك مختون؛ كيف يكون بإمكانك تحريك جلد الذكر الخلفي الذي في العادة يكون مشدودا عند الانتصاب إلى مقدمة الذكر؟

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً