الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من طريقة للتخلص من العادة السرية والقذف السريع؟
رقم الإستشارة: 2287517

1406 0 127

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عمري 24 عاما، ملتزم بالصلوات في أوقاتها، وملتزم بالدراسة، ومقبل على الزواج، ومنذ سنة ونصف أمارس الرياضة المستمرة، طولي 188 سم، ووزني 78 كج.

مارست العادة السرية مدة 8 سنوات، بدأت الممارسة بشكل يومي أو كل يومين، ولكني منذ سنتين تقريبا حاولت الانقطاع عن هذه العادة بدون جدوى، ومنذ سنتين أصبحت أمارسها كل أسبوع أو 10 أيام.

قرأت عن أضرارها وأضرار حبس السائل، ولكن كل محاولاتي للإقلاع عنها فشلت، كنت أمسك نفسي مدة أسبوع وبعدها أعود للممارسة، وهكذا مدة سنتين حتى أصبح كل اهتمامي في هذه الحياة على هذه المسألة، وأصبحت مشكلتي الرئيسية في الحياة، ولم أترك وسيلة إلا وجربتها، ولم أترك طريقة إلا وسلكتها.

سمعت لعلماء دين، أخذت بنصائح عديدة، كانت ممارسة العادة تضر بصحتي وبنفسيتي وبتعليمي وبصلاتي، ومع ذلك لم أستطع تركها.

قرأت في كثير من الاستشارات على موقعكم عن طرق تركها ولم أستطع، وبكثرة ممارسة العادة أصبح لدي سرعة قذف، حيث لا أستطيع أن أستمر في الممارسة مدة تزيد عن دقيقة إلا بحبس السائل، وأشعر بحساسية شديدة في رأس العضو.

أريد منكم أن تساعدوني في طريقة للتخلص من هذه العادة السيئة، وأريد طريقة للتخلص من مشكلة سرعة القذف، وأتمنى أن يكون حلا نهائيا، وأتمنى أن تكون طريقة غير الطرق التي جربتها.

وكيف يمكنني أن أفحص قدرتي على الإنجاب بدون استشارة طبيب أو فحص طبي؟ لأنني لا أعرف عن هذه الطرق، وأنا مقبل على الزواج، وهل ترك العادة مدة طويلة لها أضرار؟

وشكراً لجهودكم ولموقعكم الكريم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية؛ الحديث عن سرعة القذف قبل الزواج أراه مبكراً، ونؤجل الخوض في تلك المسألة إلى ما بعد الزواج، وبعد انتظام العلاقة الجنسية الكاملة بصورة طبيعية، حيث لا نحكم بدقة على سرعة القذف من خلال العادة السرية.

ولتقييم القدرة الإنجابية؛ فيمكنك عمل تحليل سائل منوي بعد 5 أيام من آخر إنزال للمني، والاطلاع على التحليل لبيان الأمر بالتفصيل.

وترك العادة السرية لمدة طويلة ليس له أضرار، بل يجنبك أضرار العادة السرية وتعود الأمور للوضع الطبيعي مع الوقت بإذن الله.

وترك العادة السرية يكون بإرادة قوية منك، وحسن توكل على الله، والدعاء باستمرار، وشغل الوقت بطلب العلم والعمل، وعدم وجود أوقات فراغ، والحرص على الصوم، والرياضة المنتظمة، والتعجيل بالزواج بالطبع قدر المستطاع.

ولكن الأمر في النهاية يتوقف عليك، وعلى رغبتك الحقيقية في التخلص من العادة السرية، والعزيمة القوية، أما مجرد نصائح على الورق دون رغبة حقيقية منك فلن تجدي نفعاً.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً