الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آثار كريم تريتوسبوت على وجهي هل هي طبيعية أم ماذا؟
رقم الإستشارة: 2288601

25419 0 478

السؤال

السلام عليكم

هل من الطبيعي عند استخدام كريم تريتوسبوت حدوث لسعة واحمرار شديد بالجلد من أول مرة؟
علما أني استخدمته بكمية كبيرة نسبيا، ولمدة 5 ساعات، ووضعته على الجبهة والبقع الموجودة بالوجه؛ نتيجة الجروح، وحدث لسعة واحمرار شديد، وحدث تقشير بعد فترة، وأصبح جلد جبهة الرأس يحمر لأقل سبب، وظهور عروق خضراء أو زرقاء خفيفة على جبهة الرأس لم تكن موجودة، وحدث ترقق بالجلد، وظهور عرق ينبض لم يكن ظاهرا إلا في حالات الانفعال أو المجهود البدني، فهل هذا معناه أن الكريم غير مناسب لي أم أني استخدمته بطريقه خاطئة؟

وهل الاحمرار الموجود سيزول أم سيظل موجودا؟ علما أني كنت أستخدم قبلها مباشرة كريم أكرتين ولا توجد مشاكل ولا احمرار شديد مثل هذا الكريم، وقد توقفت عن استخدامه بعد حدوث هذا الاحمرار الشديد، ولكن ما السبب؟

وهل ما حدث لي حرق في الوجه أم أثر جانبي نتيجة للكريم؟ وأنا أريد استخدام هذا الكريم؛ لأني سمعت أنه فعال جدا في إزالة البقع، فهل أستخدمه بعد فترة أم أنه لا يناسبني؟

ما الحل؟ أرجوكم، أنا خائف جدا، ونبضات قلبي في تزايد، وأحس أني تعبان جدا بدنيا ونفسيا!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتصور أن ما حدث –أخانا الكريم- هو عبارة عن أكزيما، أو تحسس، أو تهيج، أو التهاب تلامسي؛ نتيجة استعمال الكريم المذكور، وحدوث ذلك التحسس قد يزيد الأزمة تعقيدا، وقد يترك الاحمرار المذكور لونا داكنا بعد الالتئام، ولذلك يجب علاج ذلك الالتهاب، ومن الممكن استعمال كريم كورتيزون موضعي قليل القوة مثل (الهيدروكورتيزون) 1% لعدة أيام فقط، ولا تستعمل كريمات تحتوي على كورتيزون موضعي مطلقا إلا بعد استشارة طبيبك المعالج، ويقوم بتقييم إذا ما كنت بحاجة لها، ويصف النوع المناسب، ويحدد المدة اللازمة. وقد يكون ضمور الجلد وترققه وظهور الأوعية الدموية والاحمرار المذكوران عبارة عن آثار جانبية لاستعمال الكورتيزون الموضعي القوي نسبيا على الجلد لفترات طويلة، وبدون استشارة الطبيب، وإن كنت تخلطه مع كريم التريتينوين.

بعد اختفاء الالتهاب من الممكن إعطاء ذلك الكريم فرصة أخرى باستخدامه بكمية قليلة مرة واحدة مساء على أن يقوم بشطفه بالماء بعد نصف ساعة، وإذا لم تحدث مشكلة خلال أسبوع فمن الممكن أن تتركه على الوجه بدون شطف، ويمكن استعماله للأنف والخدين، ولكن بحرص -كما ذكرت- وينصح أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب؛ للوقوف على أي متغيرات، قم باستعماله لمدة شهر فقط، ثم استشر طبيبك المعالج، هذا الكريم ربما يسبب تحسسا بشكل أكثر من (التريتينوين) المذكور؛ لأنه يحتوي على أكثر من مركب.

إذا كان هناك ضمور بجلد الوجه، وأقر الطبيب بذلك؛ فلا داعي لاستخدام ذلك الكريم، وأنصح أن تكتفي بالترطيب، واستعمال واقي الشمس بشكل منتظم.

وأنصح أيضا أن تتواصل مع طبيب أمراض نفسية مبدئيا؛ لتقييم إحساسك بالإرهاق البدني والنفسي، وتسارع ضربات القلب، وتأثير تلك المشاكل الجلدية عليك بشكل كبير.

وفقك الله، وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً