الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي تصبغات بالمؤخرة نتيجة تقشيرها كيميائيا!
رقم الإستشارة: 2288709

9330 0 2268

السؤال

أنا فتاة، عمري 25 سنة، منذ قرابة السنة ظهرت بعض الحبوب على المؤخرة، أهملتها ولم أعرها اهتماما، فذهبت ولكن تركت أثراً بنياً.

أصبح هذا الأثر يزعجني، حاولت معالجته باستخدام كريم تبييض ولم يجد نفعا،
فاستخدمت كريماً مقشراً ومبيضاً بنفس الوقت ولم يجد نفعاً، وكل ذلك بوصفة طبية.

فاجتهدت من نفسي، وأضفت كريم بجمانورم مع المقشر السابق لمدة 4 أيام تقريبا، فتهيجت المنطقة، وأصبح لونها أحمر.

ذهبت للطبيبة؛ وشرحت لها، واقترحت عليّ استخدام المقشر الكيميائي TCA بأقل تركيز له وهو 15%.

تم وضع المقشر على أماكن البقع البنية، وفي خلال 4 أيام تم تقشر المنطقه، ولكن حدث التالي:

1- تهيج المنطقه واحمرارها، تم استخدام كريم بيبانثين الأزرق لمدة 3 أيام تقريبا حتى زال الاحمرار.

2- تغير لون البشرة إلى البني (أي أماكن وضع محلول الـ TCA أصبح لونها بنياً، وأيضا ظهور نقط بنية كالنمش في المنطقه)، وحاليا أستخدم كريم AVENE Cicalfate مصحح البشرة، بغرض تصحيح لون البشرة وإعادته للونه الطبيعي.

لا أعلم هل ما يحدث طبيعي أم لا! وهل ما أستخدمه الآن من كريم سيجدي نفعا؟! علماً بأني سوف أتزوج بعد أسبوعين.

ملاحظه: بعد التقشير الكيميائي لم أشعر بحكة أو انسلاخ للبشرة، ولي الآن أسبوعان منذ بدء عمليه التقشير الكيميائي.

وهل تنصحونني باستخدام كريم Avoquin 4% بالتزامن مع كريم Avene السابق الذكر؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الهنوف حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الممكن استعمال كريمات للتبييض لعلاج البقع البنية التي ظهرت بعد التئام الحبوب بالمؤخرة، ولكن يجب أن يكون عندك حسن توقع للنتيجة المرجوة، وعدم تسرع، وإعطاء كل علاج الوقت الكافي حتى يظهر أثره الطبي، ولا يُنصح بالإقدام على أمور مثل التقشير الكيميائي أو ما شابه من تلك الإجراءات قبل وقت قصير من الزواج، لاحتمال حدوث آثار جانبية لها لا يمكن تداركها في ذلك الوقت القصير، وأتصور أن ما حدث هو تهيج والتهاب جلدي تلامسي من التقشير الكيميائي.

وأنصح في الوقت الحالي باستعمال كريم يعالج ذلك الالتهاب الموجود، يحتوي على الكورتيزون الموضعي المناسب في القوة، مثل الـ Elocom cream لعدة أيام فقط، حتى يختفي الالتهاب، وتعود الأمور إلى سابق عهدها، وبعد ذلك من الممكن استخدام الكريمات المبيضة المذكورة التي تحتوي على الهيدروكينون 4%، ولكن بمعدل مرة مساءً يومياً، وبكمية قليلة، ولمدة لا تتجاوز الشهرين.

ويجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب، وبعد موافقته على حسب تقييمه الإكلينيكي، ولا مانع من استعمال cicalfate المذكور.

أتمنى لك التوفيق والسعادة، وحفظك الله من كل سوءٍ.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: