الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ينتابني ألم في عضلات الفخذين يوقظني من النوم!
رقم الإستشارة: 2290716

5636 0 207

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا صاحب الاستشارة رقم: 2250423، كنت آخذ دوائي كاملا بانتظام، وتحسنت أوضاعي عندما أخذت حقنة فيتامين د 600000 وحدة قياس، واسمها التجاري هو ستيروجيل، وهي فرنسية الصنع، ولكن بعدها بفترة بدأ الألم يظهر مرة أخرى، وعندما حان موعد الحقنة الثانية بعد 6 أشهر تحسنت، ولكن ليس بمقدار التحسن الذي شعرت به بعد أخذ الحقنة الأولى.

الآن أشعر بتحسن في ذراعي، وأصبح الألم في عضلات الفخذ فقط، وأنا الآن أذهب لصالة رياضية ألعب تمارين كمال أجسام، ولا آخذ أي شيء، ولكن ألم ذراعي اختفى قبل ذهابي للصالة الرياضية بفترة، ولكن كما قلت أصبح الألم في عضلات الفخذين فقط، يأتيني كل يوم بنفس الوقت تقريبًا، وأجلس أضرب فخذي بيديّ، ولكن دون جدوى، ألم شديد جدًا قد يوقظني من النوم أحيانًا.

أشرب الحليب الكامل الدسم يوميًا، ولست أعاني من أنيميا أو فقر دم أو أي أمراض أخرى، وهل سيفيدني الجيم أم لا؟ وهل من تمارين معينة ألعبها؟

أرجو أن ترشدني، ويجعل الله شفائي على يديك، العمر 55 عامًا، الطول 178 سم، الوزن: حوالي 90 كج.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد ممدوح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيتامين (د) مهم وضروري في تقوية العظام والمفاصل، ولكن لا يكفي ذلك لعلاج ألم العضلات.

والجيم لا شك أنه مفيد (د) في تقوية العضلات وحرق بعض السعرات الحرارية، وكل التمارين مفيدة وليس هناك أنواع معينة يمكن وصفها، وهناك الكثير من الأدوات والآلات الرياضية المفيدة.

ولتقوية العظام وعلاج ألم الصدر يجب تناول أقراص كالسيوم 500 مج مضغ مرتين يوميًا لمدة شهرين أيضا، وهذا لا يغني عن الحليب ومنتجات الألبان بصفة منتظمة مع أخذ حقن neuorobion في العضل يومًا بعد يوم لعدد 6 حقن، وتناول كبسولات مسكنة مثل: celebrex 200 mg مرتين يوميًا بع (د) الأكل وكبسولات myolgin ثلاث مرات يوميًا لمدة أسبوع، مع التعود على الحمام الساخن كلما أمكن ذلك.

وفقك الله لما فيه الخير.
++++++++++++++++++++++++++++++
انتهت إجابة د. عطية إبراهيم محمد استشاري طب عام وجراحة أطفال، وتليها إجابة د. محمد حمودة استشاري أول باطنية وروماتيزم.
++++++++++++++++++++++++++++++
يفضل الاستمرار على تناول الفيتامين (د) 600000 مرة كل ستة أشهر، وبهذا تضمن أن الفيتامين (د) لا ينقص في الجسم، وبالتالي، فإن الآلام التي تحصل بسبب نقص الفيتامين (د) تكون قد تخلصت منها.

طبعًا هناك أسباب عديدة لآلام العضلات، ومنها الرياضة نفسها، خاصة إن كنت ممن يجرون تمارين تخص عضلات الفخذين من رفع للأثقال، ومن نزول وصعود الدرج، أو أي تمارين تتطلب جلوس القرفصاء، ثم القيام وكثرة التمارين يمكن أن تؤدى إلى آلام عضلات تستمر لعدة أيام؛ لذا يمكن التوقف عن التمارين لعدة أيام، وملاحظة إن اختفت الآلام فيكون من التمارين نفسها، أما إن استمرت فقد يكون السبب هو تشنج العضلات، وهذا يمكن أن يحصل أيضًا بسبب التعرق، وأحيانًا بسبب بعض الأدوية مثل أدوية الضغط أو المدرات للبول أو أدوية أخرى.

من المهم أن تقوم بتمارين خفيفة في البداية، ثم تتدرج في التمارين، ويفضل إجراء تمارين خفيفة قبل النوم لمد وتمديد العضلات الفخذية الأمامية، ويمكن أن تسأل المدرب أن يقوم بتدريبك عليها، ثم تجريها أنت في البيت قبل النوم، وهي يمكن أن تخفف من حدوث تشنجات في العضلات، ويمكن كذلك أخذ حمام ماء ساخن قبل النوم، وهذا أيضًا يساعد على التخفيف من إمكانية حصول مثل هذه التقلصات.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً