الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لاحظت ألما في الثديين فهل أنا مصابة بمرض السرطان؟
رقم الإستشارة: 2292839

2080 0 136

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة، عمري 22 سنة، لاحظت منذ أيام بألم في الثديين عند لمسهما، وأشعر بالألم كثيرا في جهة الإبط، عملت فحصا ذاتيا فشعرت بألم مثل ألم الضغط على العضلات أو الكدمات، والحمد لله لم أجد شيئا من الكتل وغيرها، ولكن الألم بدأ يزداد، علما بأن موعد الدورة لم يأتِ.

أنا خائفة أن أكون مصابة بالسرطان؟ أرجو إفادتي، فماذا علي أن أفعل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

القراءة في المنتديات عن سرطان الثدي، أو إصابة سيدة في المحيط العائلي أو الجيران بسرطان الثدي يزيد المخاوف لدى الفتيات والسيدات الصغيرات من السرطان، وهي مخاوف يجب العمل على إزالتها وفي الوقت ذاته يجب التفكير بمزيد من العقل والعلم بعيدا عن إطلاق العنان لتلك الوساوس والمخاوف، حتى لا تؤثر على الحالة النفسية وتؤدي إلى القلق والتوتر.

ويجب أن تعلمي أن التغيرات الهرمونية التي تحدث على مدار الشهر تؤدي إلى الاحتقان والثقل في الثدي، وإلى بعض الألم، كذلك ارتفاع هرمون الحليب يؤدي إلى ذلك الإحساس، والوقت المناسب لفحص الثدي ذاتيا هي الأيام التي تلي الغسل من الدورة؛ حيث تستقر الهرمونات وتنخفض إلى أدنى مستوياتها، ويقل أو يختفي احتقان الثدي ويقل حجمه بالتالي، ويتكرر ذلك كل شهر.

وعدم وجود كتل في الثدي ينفي تماما وجود سرطان خصوصا وإن قطار السرطان عندما يأتي لا يتوقف، حيث يزيد حجم الكتل بشكل سريع، وينتشر من الثدي إلى الأنسجة المحيطة، فلا قلق، ولا خوف، ولا قراءة عن تلك الأمور؛ لأنها تزيد المخاوف، ولا طائل منها.

والفحص الذاتي للثدي يتم بعد انتهاء الدورة الشهرية أمام المرآة عن طريق تقسيم الثدي إلى أربع مناطق بالتساوي مثل الدائرة أو رغيف الخبز، والمنطقة الخامسة هي حلمة الثدي وما حوله، وفي حالة الشك في أي كتل في الثدي يمكنك زيارة طبيبة نسائية للاطمئنان، وعموماً حتى الفحص الذاتي لم تعد المؤسسات الدولية التي تهتم بأمراض الثدي تنصح به؛ لأن توهم المرض والسرطان زاد بعد النصح بذلك الفحص.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً