الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجي يتعاطى الحشيش، وأرغب بالانفصال خوفاً منه على نفسي
رقم الإستشارة: 2297331

4131 0 245

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا سيدة متزوجة، بعد زواجي، وفي مدة شهرين، قام زوجي بثلاث محاولات انتحار، ودائما أخبر والديه بذلك، ولكنهم لا يكترثون بما يفعل، وبعدما تحدث أبي مع والده في الموضوع، أجابه: بأن ابنهم لم يكن يفعل هذا، وبعدها اكتشفت بأنه يتعاطى الحشيش، وأنهم خدعوني به، وأنا أخشى على نفسي منه، وأرغب بالانفصال، فماذا أفعل؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ani حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

مرحباً بك -ابنتنا الكريمة- في موقعك، ونشكر لك الاهتمام والسؤال، وليت أولياء الأمور يتوسعون في البحث والسؤال عن كل من يطلب بناتهم من الرجال، ونسأل الله أن يصلح الأحوال، وأن يقدر لك الخير، ويحقق الآمال.

نحن لا نؤيد الإسراع في طلب الطلاق، ولكن نتمنى أن تجعلي شرط الاستمرار تركه للحرام، وعلى أهله أن يتحملوا مسؤوليتهم، ويجتهدوا في علاج ولدهم، وأنت في مقام البنت والأخت، ولا نريد لك المخاطرة، أو تحمل مسؤولية من يحاول الانتحار، ونتمنى أن توصلي رسالتك له ولأهله في أدب ووضوح، واجتهدي له في الدعاء، ولا تقصري في أي شيء يمكن أن يساعده في بلوغ العافية، واعترفي له بما وجدت فيه من الإيجابيات، ونسأل الله أن يوفقك ويرفعك عنده درجات.

وسوف يكون زوجك وأهله بين خيارين: إما أن يختاروكِ بتعافي ولدهم عن المخدرات، والتوبة لرب الأرض والسموات، وإما أن يرفض التوقف عن تناول الحشيش، ويعجز أهله عن علاجه، وعند ذلك لن تخسري؛ لأن الخسارة إنما تكون في الاستمرار مع زوج يعصى الله بتناول الحشيش، ويعرض حياته وحياتك للخطر.

وهذه وصيتنا لك بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، ونسال الله لنا ولكم التوفيق والهدوء والسعادة والسداد، وقد سعدنا بتواصلك، ونتشرف بالمتابعة لموضوعك، ونسأل الله أن يقر عينك بهداية زوجك، وعودته إلى الحق والصواب، وأن يكتب لك الثواب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً