الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أدخن من عمر 12 سنة، وأعاني من السعال المستمر، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2300264

4362 0 220

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا سيدة عمري 25 سنة، أدخن من عمر 12 سنة، أعاني من السعال المستمر منذ 5 سنوات، بعدها بسنة بدأت أعاني من ألم في منتصف الصدر، وخاصة في الجانب الأيسر منه، والرقبة والكتف أيضاً، ونخزات وبرودة في الأطراف، حيث يبدأ الألم من الذراع الأيسر، مما يؤدي إلى التنميل بشكل كامل فيه، وأشعر بالدوار والإرهاق المستمر والاختناق، والشعور بالإغماء وضعف الرؤية، وثقل في السمع، والتعرق والبرودة في الجسم، وأصاب بالتشنج بسبب عدم وصول الهواء لي، ولا أفيق من الاختناق والتعب إلا بكمامة الأكسجين.

أشعر بضغط على الصدر وكتمة تزيد مع التدخين، وقد أجريت أشعة للصدر والرقبة والأعصاب، وكانت النتائج كلها سليمة، بينما تخطيط القلب يرتفع بسرعة شديدة من 63 إلى 158 درجة، فهل أحتاج إلى فحص للقلب، أم أكتفي بالإقلاع عن التدخين؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

يجب أن تعلمي أن كل يوم يمر عليك وأنت مدخنة، يخصم من رصيد الحويصلات الهوائية في الرئتين، ويؤدي إلى التهاب مزمن في الرئتين chronic bronchiti، وعند التمادي في التدخين، وعدم اتخاذ القرار بالتوقف عنه، تتحول الحالة إلى emphysema، أو ما قبل الفشل الرئوي، حيث تهترئ الحويصلات الهوائية، وتتحول كل 50 حويصلة هوائية أو كل عنقود من الحويصلات إلى واحدة مهترئة، وتصبح الكحة وضيق التنفس أمرا لازما لا علاج له.

والسيجارة عند اشتعالها تحتوي على 4000 مادة سامة، معلوم منها 400 مادة فقط، منها 40 مادة مسرطنة على الأقل، لأن طريقة حفظ نبات التبغ من التعفن بعد جني المحصول هو إضافة الكثير من المبيدات الحشرية عليه، وهذا يؤدي إلى زيادة سمية السيجارة التي لا تترك عضوا في جسم الإنسان إلا وعبثت به؛ لأنها تؤثر فيما تؤثر على الشرايين، والأوردة الدموية، وبالتالي على كفاءة وحيوية أعضاء الجسم كافة بما فيها شرايين، وأوردة الجهاز التنفسي؛ مما يؤدي إلى ضيق التنفس والجهاز التناسلي، مما يؤدي الى العجز الجنسي فيما بعد.

والإرادة القوية، والعزيمة، والرغبة في الشفاء، هي الحافز الوحيد للإقلاع عن التدخين، فقد مرت السكرة، وحلت الفكرة، ولم يبق من السيجارة إلا جني الأمراض، ولا تحتاج الخلايا في جسمك للتوقف عن إدمان النيكوتين إلا في حدود 10 إلى 15 يوماً فقط، لكي تتخلص من حالة الإدمان التي تسببها السيجارة، وبعد تلك الأيام، وبعد انسحاب مادة النيكوتين المسببة للإدمان من دم المدخن، فلن تعودي إلى السيجارة مرة أخرى، والعودة تكون بسبب ضعف الإرادة، وليس بسبب إدمان السيجارة، وعدم القدرة عن التوقف عن التدخين.

ولعلاج الالتهابات المزمنة التي تؤدي إلى ضيق التنفس، يمكنك تناول كبسولات klacid 500 mg مرتين في اليوم، لمدة عشرة أيام، مع شرب المزيد من الماء والعصائر، وترك التدخين نهائيا، مع ضرورة استعمال البخاخ الخاص بعلاج حالات الربو، وهي تناسب ضيق التنفس الناتج من التهاب الشعب الهوائية المزمن، وبالتالي يمكنك استعمال بخاخ الفنتولين، ومتاح الآن أنبوب يسمى spacer، حيث يركب عليه البخاخ لتوصيل الدواء بكل سهولة ويسر.

وفي حالة ضيق التنفس الشديد، يمكن إضافة البخاخ المزدوج المناسب لتلك المرحلة من مرض الربو، وهو (symbicort turbohaler 160mcg or 320 mcg)، وهذا البخاخ أفضل لأنه يعتبر بخاخاً وقائياً، controller وعلاجياً releaver في الوقت ذاته، ومع التوقف النهائي عن التدخين، وتناول المضاد الحيوي والبخاخ، سوف تتحسن الحالة، ويتم الشفاء، وتستعيد الرئتين وظيفتها الطبيعية -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: