الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يمكنني السيطرة على عقلي الباطن وإبعاد الأفكار عني؟
رقم الإستشارة: 2301692

3486 0 188

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سبق وأن أرسلت رسالة عن قصتي وتم الرد بأن أفصّل عن حالتي ونفسي، كنت أحاول أن أفصل نفسي عن الشعور (بالكآبة والخوف والحزن)، وأراقبها من بعيد بسبب ظروفي وموت والدي، أشعر أحيانا أني كنت في دنيا، والآن في دنيا أخرى، فقبل خسارة إخوتي وموت والدي كنت سعيدة جدا، ولكن الآن تغير كل شيء، كل حياتي تغيرت، ولا أعيش مثلما أريد، لست راضية عن أي شيء في حياتي، عندما أتذكر والدي وإخوتي أشعر بغرابة، ﻻ أدري لماذا؟!

من قبل كنت أشعر بالاستغراب ممن حولي، وأقول لنفسي من هم؟ وكيف أفكر؟ وكيف أنظر؟ بعدها ابتعدت عن هذه الأفكار وبدأت أهملها ولا أستجيب لها، وشعرت بتحسن، لكن الآن عادت وبشكل مختلف.

عندما أذهب إلى المدرسة أشعر بالراحة، لأني أنسى كل هذه الأفكار، لكن عندما أرجع إلى البيت أتذكر كل شيء عملته بالمدرسة.

وعندما أبدأ بالتفكير الطبيعي وأحاول أن أنسى ﻻ أعلم لماذا أخاف؟ أخاف من تصرفي الطبيعي، أشعر أحيانا بأن تركيزي كله في عقلي الباطن، وعقلي الواعي يؤدي وظيفته بشكل طبيعي؛ لهذا أستغرب! فهل هذا اختلال أنية؟ وإذا كان اختلال أنية فكيف يمكنني علاج نفسي؟ وكيف يمكنني السيطرة على عقلي الباطن وإبعاد هذه الأفكار؟ فأنا أشعر بأنها سيطرت علي وعلى مشاعري؟ وعندما أنساها أشعر بالخوف، وكأنني أدقق في أفعالي وأقوالي.

وللعلم عندما أتذكر كل هذه الأشياء، فقط أشعر بالخوف بالاستغراب ولا أعلم كيف أبعدها؟ ولا أريد أن يكون العلاج أدوية.

أرجو المساعدة، وشكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Enas Na Ma حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فكما ذكرتِ الشعور بالغرابة والخوف بدأ بعد موت والدك –رحمه الله تعالى– وما حصل من خسارة لإخوتك، وما زلتِ تتذكرين موت والدك وما حصل لإخوتك، ولم تستطيعي التعايش مع هذا الأمر، أي حزنك على والدك وما ألمَّ بإخوتك، فهذا إحساس مؤلم، ومن ثمَّ حصلتْ لك الغرابة والضيق.

أما اضطراب الأنِّية (Depersonalization) فهو شيء مختلف، اضطراب الأنية هو إحساس الشخص بأن ما بداخله تغيَّر، وهو إحساس قد يجد الشخص صعوبة كبيرة جدًّا في وصفه، أو قد يعجز عن إيجاد الكلمات المناسبة له، يشعر بأن ما بداخله تغيَّر، أو شيء يُصيب الإحساس والمشاعر، وبالتالي ما حوله أيضًا تغيَّر، وكأنه ينظر إلى نفسه من بعيد، أو نزل في مكانٍ أو بيئة جديدة بالنسبة له، دون أي أعراض أخرى، ودون أي مسببات لهذا الأمر، هذا هو اضطراب الأنية، فهو اضطراب في حدِّ ذاته غير مرتبط بأعراض أخرى، وغير مرتبط بأسباب مُحددة -كما في حالتك- وهو من الاضطرابات النادرة جدًّا، النادرة الحدوث، أي نعم موجود لكنه قليل الحدوث، وفي حياتي العملية التي امتدَّتْ أكثر من 30 عامًا لا أذكر أنه مرَّت عليَّ أكثر من حالة أو حالتين شُخِّصتْ باضطراب أنِّي، هذا من ناحية اضطراب الأنية.

أرى أن ما حصل لك جزء منك، وجزء من شخصيتك، وجزء من الظروف المحيطة بك، من وفاة والدك وما حصل لإخوتك، وأنت تحاولين التغلب على هذه الأشياء، وفعلاً تنجحين عندما تذهبين إلى المدرسة وتختلطين بصاحباتك وزميلاتك، فإن هذه الأشياء تزول وتكوني طبيعية، ولكن عندما ترجعين إلى المنزل وتكونين وحدك، أو المنزل يُذكِّرك بوفاة والدك وما حصل لإخوتك، فتعود إليك هذه المشاعر المُقلقة المخيفة، وكما وصفتها ببراعة أصبحت الآن تخافين من خوفك، أو تخافين من حدوث هذه المشاعر، وهذه أشياء مفهومة عندنا في الطب النفسي.

أرى –كما ذكرتُ لك في الاستشارة السابقة– أن تستعيني بقدر المستطاع بمعالجة نفسية؛ لأن ذلك مهم جدًّا في أن تُخلِّصك من هذه الأشياء، توجد الآن مهارات معينة لتحويل التفكير، أو تحويل المشاعر، بإعطائك واجبات معينة تفعلينها خاصة عندما تكونين في المنزل، وإذا لم تستطيعي أن تجدي معالجة نفسية فأرى أن تستعيني بصديقة، تلجئين إليها ليلاً، أو تحاولي أن تجدي لك هوايات أخرى في المساء، لكي لا تختلي بنفسك وتحاولي أن تتفادي هذه المشاعر بفعل أشياء أخرى، والتفكير في أشياء جميلة، وعمل رياضة، والانشغال بصلاة وبالدعاء وبتلاوة القرآن، ومشاهدة بعض البرامج المفيدة في التلفزيون، أو قراءة كتاب مفيد، كل هذه الأشياء تؤدِّي إلى الطمأنينة وراحة البال والسكينة.

وفَّقك الله وسدَّد خُطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً