الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من صداع متكرر والتهاب في الجيو الأنفية!
رقم الإستشارة: 2304800

4439 0 200

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أحب أن أهنئكم على مجهودكم الرائع والمتميز الذي وهبتموه لله تعالى، جعله الله في ميزان حسناتكم.

‏عمري 27 عاما، غير مدخن والحمد لله، ولا أعاني من أمراض مزمنة. ‏ألاحظ لزوجة المخاط والريق منذ أكثر من سنة ونصف، وخصوصا في الليل تزداد اللزوجة والبلغم، وبعد استيقاظي بأكثر من ساعتين ألاحظ ثقلَ الريق ولزوجة المخاط، مما قد ينتج عنه كحة بسيطة عند الاستيقاظ بسبب لزوجة المخاط، أخذت دواء ليس بانتظام، مثل برنكو برو شراب، وأقراص مذيب بلغم منذ فترة، ولكن الموضوع لم يتغير، تقل اللزوجة فترة وتزيد فترة، والآن اللزوجة زائدة، فما هو العلاج المناسب لهذه اللزوجة؟

والسؤال الآخر: دائما أحس بصداع، أحيانا يكون شديدا وأحيانا متوسطا وأحيانا بسيطا، ولكنه يأتيني دائما. أحيانا آخذ عند الإحساس بالصداع الشديد بانادول اكسترا، وأحيانا اكسدرين، ولكني أرى اكسدرين أفضل، وللعلم لدي التهاب وحساسية الجيوب الأنفية يأتيني من وقت لآخر.

والحمد لله في الفترة الأخيرة لا أشتكي منها، ولكن الصداع ما زال يعاودني باستمرار، ليس كل يوم ولكن على فترات. فما هو أفضل وأقوى علاج للصداع؟ وهل يوجد حل للصداع المتكرر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ sumsung حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ليس الأمر ما هو أفضل مسكن للصداع؟ وإنما يجب البحث عن السبب الأساسي وعلاجه.

الأغلب أن سبب الصداع لديك هو التهاب الجيوب الأنفية المزمن والذي يسبب الصداع، وهذا المخاط اللزج الذي تحس به والذي قد يكون من أسبابه أيضا حساسية الأنف المزمنة، وهي أيضا من الأسباب المهمة في الصداع المزمن.

لا بد من الفحص السريري الجيد للأنف المصحوب بالتنظير التلفزيوني للأنف بكافة أقسامه، ومشاهدة القرينات الأنفية وفتحات الجيوب الأنفية، وهل هي مسدودة أم لا؟ وهل يخرج منها المخاط أم أن هنالك لحميات أو بوليبات تسد هذه الفتحات؟ كلٌ من هذه الأسباب قد تسبب الصداع والمخاط اللزج في الأنف والحلق.

كما لا بد من إجراء الاستقصاءات الشعاعية من تصوير بسيط للأنف والجيوب, إلى التصوير الطبقي المحوري لهما للكشف داخل الجيوب الأنفية (الفكية والجبهية والغربالية).

حاليا أنصحك بالمواظبة على مضاد تحسس مثل (فيكسوفينايدين 180) حبة واحدة يوميا، مع بخاخ أنفي للكورتيزون الموضعي (فليكسوناز) بخة واحدة في كل منخر (بعد تحريك البخاخ ومع الاستنشاق القوي للبخة) مرتين يوميا, حيث أن علاج التحسس الأنفي يفيد في كثير من الأحيان في التخلص من التهاب الجيوب الأنفية المزمن بعد أن يزول الاحتقان في الأنف وتفتح فتحات الجيوب الأنفية ويسهل تصريف الجيوب الأنفية نحو الأنف.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً