أعاني من سرعة نبضات القلب ونقص حاد في فيتامين دال ما العلاج - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من سرعة نبضات القلب، ونقص حاد في فيتامين دال، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2305251

3080 0 203

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكركم على هذا الموقع المميز، وأشكر الدكتورة منصورة فواز سالم على إجاباتها المريحة للقلب.

أنا فتاة عمري 24 سنة، أعاني من تسارع نبضات القلب عند بذل أقل مجهود، مثل صعود الدرج، أو المشي السريع، وأحياناً المشي العادي، أو القيام بالأعمال المنزلية، أجريت تحاليل: فقر الدم، والغدة والسكر، والاملاح، وتخطيطاً للقلب، وإيكو، وقياس الضغط، وكانت كلها سليمة، عدا النقص الحاد في فيتامين دال، حيث كانت نسبته 6، فهل يكون النقص الشديد في فيتامين د هو المسبب لسرعة نبضات القلب، أم أن هناك أسباباً أخرى تتعلق بهرمونات البلوغ، أو هرمونات الدورة الشهرية؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

الإرهاق والشعور بالتعب، وتسارع نبض القلب، له أسباب عديدة وليس سبباً واحداً، منها: فقر الدم، وهو على مستويات عدة، أشدها النقص الشديد في نسبة الهيموجلوبين، وقد تكون نسبة الهيموجلوبين طبيعية، ولكن مؤشرات كرات الدم الحمراء ناقصة، وهذا يعتبر أيضا فقراً في الدم، مع الأخذ في الاعتبار الدورة الشهرية وما يصاحبها من فقدان للدم، وطريقة التغذية خصوصا في حال عدم تناول الكمية الكافية من البروتين الحيواني، وعدم تناول الفاكهة والخضروات والحبوب بشكل كاف، ولذلك يجب الاهتمام بالتغذية الصحية السليمة.

والنقطة الأخرى التي تؤدي إلى تلك الأعراض، هي نقص فيتامين د الحاد لديك، والنسبة الطبيعية يجب أن تكون ما بين 30 إلى 40، وهو مطلوب لتقوية العظام والأربطة والمفاصل، ومن المهم أخذ حقنة فيتامين د جرعة 600000 وحدة دولية في العضل، ثم تناول كبسولات فيتامين د جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة كل أسبوع، لمدة 8 إلى 16 أسبوعاً، مع ضرورة شرب المزيد من الحليب، وتناول منتجات الألبان، مع ضرورة تناول كبسولات تحتوي على الحديد، وعلى فوليك أسيد مثل fefol، أو ferose F يوميا كبسولة صباحا ومساء لمدة شهرين، وتناول الطعام الصحي الذي يحتوي على البروتين الحيواني، وعلى الفواكه والخضروات والتمر، لضبط الوزن ولتقوية الدم، وتناول الحبوب مثل: الشوفان والقمح الكامل للحصول على فيتامين ب المركب، وعلى الألياف الضرورية لتجنب الإمساك.

وانتظام الدورة الشهرية لديك فيه دليل على التوازن الهرموني، وقد مرت مرحلة البلوغ منذ سنوات طويلة، وليس للدورة الشهرية أو الهرمونات علاقة بذلك، إلا من خلال فقد كمية دم أكثر من المعدلات الطبيعية، مما يؤدي إلى فقر الدم، ومن المهم التعود على الحركة والمشي، للحصول على لياقة بدنية عالية، أو ممارسة لعبة نط الحبل، والتمارين الرياضية في المنزل، في حال وجدت صعوبة في الحركة خارج المنزل، لأن الحركة تنشط القلب، وتحسن الحالة المزاجية، وتعالج القلق والاكتئاب.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: