الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشتكي من الألم بمحيط الرقبة والصدر والظهر.. فما الأسباب والعلاج؟
رقم الإستشارة: 2305407

4980 0 194

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 21 سنة، كنت أعاني من الألم الشديد في صدري وظهري، آلام تشبه الوخز، ذهبت إلى الطبيب وأجريت تخطيطا للقلب، وظهرت النتيجة -بفضل الله- سليمة، ورجح الطبيب السبب للتوتر، ووصف لي العلاج، وبعد أسبوعين تحسنت حالتي، ولكنني بت أعاني ألما في مؤخرة الرأس والرقبة مع صداع وتنميل وألم في فروة الرأس، ثم انتقل الألم إلى منتصف الرأس، وامتد للعين باتجاه اليمين واليسار، وكان ألما شديدا، ذهبت إلى الدكتورة وأخبرتني أنني أعاني من نوبات الصداع النصفي، وأجرت لي صورة (c t) وتحاليل كاملة، وظهرت النتائج سليمة ما عدا زيادة بسيطة في الكولسترول، وأكدت لي بأن الارتفاع غير مخيف.

استمرت معاناتي مع الآلام ثم بدأت تقل بشكل تدريجي، ومنذ أسبوعين أصبحت أعاني من آلام مؤخرة الرأس والرقبة بشكل مستمر وخفيف، يمكنني تحريك رقبتي مع الشعور بالألم في أكتافي يشبه الضغط ويمتد إلى ذراعي اليمنى، مع ألم في الصدر يستمر بضع دقائق.

علما أنني حينما أستيقظ من نومي أشعر بالدوخة لعدة دقائق، أفيدوني ماذا أعاني فأنا خائفة.

وشكرا.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Faroha حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الألم الذي تشعرين به في محيط الصدر والرقبة والظهر والصداع الذي يظهر ثم يختفي لفترة ويعود بعد ذلك خصوصا في سن الشباب ليس به خطورة، ولكنه شد عضلي في عضلات الصدر الموجودة بين الأضلاع وحول القفص الصدري، وشد في عضلات الرقبة الخلفية مما يؤدي إلى صداع توتري، ويحدث هذا الشد العضلي بسبب الجلوس الخاطئ مثل الاتكاء على الكوع والكتف، أو النوم على وسادة عالية، ويحدث مع فقر الدم، ويحدث مع النقص الحاد في فيتامين (د) وفيتامين (B12).

ولعلاج تلك الآلام يجب علاج فقر الدم من خلال تناول كبسولات تحتوي على الحديد، وعلى فوليك أسيد مثل (FEROSE F) كبسولة واحدة يوميا لمدة شهرين، ولتقوية العظام وتناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية 50000 وحدة دولية لمدة شهرين، ويمكن تكرارها بعد 4 شهور مرة أخرى، مع تناول أقراص كالسيوم 500 مج مضغ مرتين يوميا لمدة شهرين أيضا، مع شرب المزيد من الحليب وتناول منتجات الألبان بصفة منتظمة.

ويمكنك أخذ حقن (neuorobion) في العضل يوما بعد يوم لعدد 6 حقن، مع ضرورة تناول كبسولات مسكنة للألم مثل (celebrex 200 mg) مرتين يوميا بعد الأكل، وكبسولات (myolgin) ثلاث مرات يوميا لمدة أسبوع، مع التعود على الحمام الساخن كلما أمكن ذلك، ومن الضروري تناول طعام صحي يحتوي على البروتين الحيواني وعلى الفواكه والخضروات، مع ممارسة الرياضة خصوصا المشي، وسوف يمن الله عليك بالصحة والعافية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً