الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جلوسي لفترة طويلة على الكرسي للدراسة جعل ظهري يؤلمني
رقم الإستشارة: 2306198

10994 0 266

السؤال

السلام عليكم

أنا بعمر 21 عاماً، أدرس الهندسة وأتعب كثيراً في دراستي، وأرجو من الله التوفيق والنجاح.

جلوسي لفترة طويلة على الكرسي جعل ظهري يؤلمني على الدوام, زرت طبيب العظام، وقمت بصور شعاعية فتبين أن لدي ضعفاً في عضلات الظهر، ونصحني بالقيام بتمرين معين، والحمد لله، أنا في تحسن.

كما أعاني من انسداد الأنف والجيوب الأنفية، وأحس بطنين داخلي بالأذن، خاصة في فصل الشتاء، وتزول الأعراض بحلول الصيف.

لمست فوق الأذن اليسرى فأحسست بألم شديد، كأني مضروب على ذلك المكان، كما أحس بشكل دائم بفقدان التوازن عند النظر بشكل مفاجئ على جنب.

كما أعاني من حرقة في عيني أظن أنها من كثرة النظر للأوراق, أنا آسف كثيراً لضعف لغتي العربية، وتداخل المواضيع، لكنني مصاب بالوسوسة، فكلما أصابني ألم يسير أو أي شيء في أي مكان من جسمي أشعر بأنها نهايتي وأنه سرطان!

شكراً على مجهودكم الكبير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ طلال حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.
الحمد لله أن آلام الظهر تتحسن مع التمارين التي تجريها لعضلات الظهر.

إن الجلوس الطويل يمكن أن يؤدي إلى آلام الظهر، وكما ذكر لك الطبيب فإن عضلات الظهر يمكن أن تضعف مع الجلوس الطويل، ومع الوقوف أو الانحناء فترات طويلة، كما هو الحال عند المهندسين الذين يجلسون أو يقفون فترة طويلة منكبين على الرسومات الهندسية.

الجلسة غير الصحية تضع عبئاً وجهداً أكبر على عضلات وأربطة الظهر، فكل انحناء وأنت واقف لفترة طويلة يضع جهداً على العضلات للحفاظ على وضعية الجسم بدلاً من أن يكون الحمل على العمود الفقري، فعندما نجلس وليس هناك ما يحافظ على انحناء الظهر الطبيعي يؤدي إلى إجهاد العضلات في الظهر ويسبب ألماً.

لذا ينصح من يجلس لفترة طويلة أن يضع مخدة صغيرة وراء ظهره، وأن تكون القدمان ملامستين للأرض، والأفضل أن تكونا مرفوعتين بعض الشيء عن الأرض بمسند خشبي يرتفع عن الأرض قليلاً، ويفضل أن يكون هناك مسافة بين مقدمة الكرسي الذي تجلس عليه وخلفية الساقين، ويفضل أن تكون الذراعان مستندتين على مسند للذراع يحافظ على أن لا تميل الكتف للأمام.

يفضل المحافظة على استقامة الظهر أثناء الجلوس، وأن يقوم الشخص ويتحرك ويحرك جسمه كل نصف ساعة إلى ساعة، ويتجنب ميلان الرأس إلى الأسفل، ويفضل إجراء تمارين تقوية عضلات الظهر.
نرجو من الله دوام العافية.
+++++++++++
انتهت إجابة د. محمد حمودة. استشاري أول - باطنية وروماتيزم/ وتليها إجابة د. باسل ممدوح سمان. استشاري أمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة:
+++++++++++

انسداد الأنف المزمن وخاصة في الشتاء دليل على التحسس الأنفي من البرد ربما, وهو يؤدي لضخامة في القرينات الأنفية، وهي تراكيب طبيعية موجودة داخل الأنف تشبه الإصبع، وهي تتضخم في حالة الحساسية، وتسبب انسداداً في الأنف يكون مؤقتاً، وتعود لحجمها الطبيعي بعد زوال التحسس ليعود الأنف، ويفتح من جديد، وأحياناً ونتيجة التحسس قد تغلق فتحات تهوية الأذن الوسطى عبر أنبوب يدعى (نفير أوستاشيوس) وبالتالي تصبح الأذن الوسطى غرفة مغلقة بدون تهوية لتعديل الضغط فيها، وهذا قد يسبب الطنين الأذني الذي تشعر به فقط في الشتاء.

الحل هو بالوقاية من الهواء البارد، وباستخدام العلاجات المضادة للتحسس (كلاريتين, إيريوس, فيكسوفينادين) في فصل الشتاء، بالإضافة لبخاخات الكورتيزون الأنفية الموضعية (فليكسوناز, أفاميس, رينوكورت) وممارسة حركة تهوية الأذن الوسطى (مناورة فالسالفا) كل نصف ساعة, وهي كالتالي:
إغلاق كلا فتحتي الأنف باليد، وثم ضغط الهواء بزفير قسري صعوداً من الصدر باتجاه البلعوم، فالأنف (وليس الفم) والاستمرار بالضغط حتى يتراكم الضغط الكافي لفتح نفير أوستاشيوس (الأنبوب الواصل بين الأذن الوسطى وبين البلعوم الأنفي) وعبر هذا الأنبوب يمر الهواء قسرياً نحو الأذن الوسطى. وهكذا يتم تعديل الضغط بداخلها، ويتحرر غشاء الطبل من الشد المطبق عليه نحو داخل الأذن الواسطى بسبب الضغط السلبي الذي كان داخلها.

بالنسبة للألم فوق الأذن اليسرى الذي أحسست به اليوم فهو على الأغلب عصبي أو ناتج عن تشنج عضلي، وعلاجه بالمسكنات والمرخيات العضلية لبضعة أيام.

أما فقدان التوازن عند النظر جانباً بالإضافة للحرقة العينية فهما مرتبطان معاً، ولهما سبب عيني بالتأكيد كانحراف البصر أو حسر أو مد البصر, وهو يحتاج للفحص لدى اختصاصي الأمراض العينية لعلاجه بالعلاج المناسب.

أخي العزيز دع عنك وسواس الشيطان بالمرض، واهتم بدراستك ومستقبلك، وليكن إيمانك بالله عز وجل مصدر السكينة في قلبك، وأنا واثق أنك كلما حققت نجاحاً في دراستك أو عملك سيتضاءل هذا الإحساس والتفكير بالمرض، وينتهي بفضل الله ثم بإرادتك الصلبة التي ستقوم أنت بتنميتها, وإلا فلا بد من استشارة اختصاصي الأمراض النفسية في حالة الوسواس هذه، ليقوم بمساعدتك في التخلص منها.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تونس طلال

    شكرا جزيلا منذ أن أرسلت الرسالة زال الألم بعد أيام فوق أذني و الحمد لله , اللهم سدد خطاكم في خدمة الناس و سدد أجركم أمين

  • hicham

    mercii

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: