الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تعب وضغط على الصدر وبلغم وغازات والتحاليل كلها سليمة!
رقم الإستشارة: 2306939

5586 0 179

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة، عمري 25 عاما، منذ أكثر من شهر وأنا أعاني من أعراض متنوعة، ذهبت إلى عدة أطباء، وأجريت أشعة على القلب، وصورة للرنين المغناطيسي، وجميع تحاليل المعادن، وأشعة على الصدر، وقبل عام أجريت تنظيراً للمعدة -والحمد لله- لم يتبين معي أي شيء.

والآن أعاني من ضغط على الصدر، وأشعر بضيق في التنفس، وأحيانا عدم اتزان، ودوخة، والكثير من البلغم الذي أشعر أنه يغلق علي مجرى التنفس، والكثير الكثير من الغازات في المعدة، وإرهاق عام، وصداع، وأشعر بضيق، وحالة من الحزن أو الشعور بالبكاء.

أشعر أن معدتي ليست على ما يرام، وآلام في عضلات الصدر، والأكتاف، واليدين، وفي الظهر، فبماذا تنصحونني؟ لأنني بدأت أفكر كثيرا في مرضي الذي لم أعرف ما سببه!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رانيا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الواضح أنك تعانين من بعض الأعراض العضوية مثل التعب لأقل مجهود وضيق التنفس، وهذه الأعراض لها علاقة بفقر الدم، ونزلات الصدر الشعبية والمصحوبة ببلغم في كثير من الأحيان، بالإضافة إلى أن نقص فيتامين (د) والذي يؤدي إلى آلام في المفاصل، والشعور بالإرهاق العام، ومن المهم فحص صورة الدم، وفحص فيتامين (د)، وفحص وظائف الغدة الدرقية، وتناول العلاج حسب نتيجة التحاليل، مع ضرورة عمل أشعة (X-ray) على الصدر، ومتابعة حالة الصدر والبلغم مع طبيب أمراض صدرية.

وللتخلص من الغازات يمكنك تناول خليط مكون من مطحون الكمون، والشمر، والينسون، والكراوية، والهيل، وإكليل الجبل، والقرفة، والنعناع في صورة مشروب ساخن، أو إضافته إلى السلطات والخضار المطبوخ مع زيت الزيتون، وتناول الحبوب التي تحتوي على الألياف مثل الشوفان، والقمح المجروش، وتلبينة الشعير، ويساعد ذلك على علاج الإمساك والانتفاخ والغازات.

ولا مانع من تناول مقويات للدم وكبسولات فيتامين (د) الأسبوعية 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة كل أسبوع لمدة 2 إلى 4 شهور، مع تناول كبسولات مسكن للألم مثل celebrex 200 mg مرتين يوميا لعدة أيام، وضرورة التعود على ممارسة رياضة المشي؛ لأن لها تأثيراً إيجابياً في علاج التوتر والقلق والعمل على ضبط الوزن وزيادته من 5 إلى 10 من خلال تناول البروتين الحيواني، والفواكه، والحليب لزيادة الكتلة العضلية، والحصول على العناصر الغذائية الضرورية.

وينشأ ضيق التنفس أيضا من تردي الحالة النفسية، وحالة التوتر، والقلق والرغبة في البكاء، والحزن الشديد، والرغبة في النوم، وعدم مخالطة الأسرة والأصدقاء، وذلك يشير إلى مرض الاكتئاب، وقد تحتاجين إلى زيارة طبيب نفسي، ومتابعة الحالة لعدة جلسات.

والأدوية المضادة للتوتر والقلق والاكتئاب تناسبك، ويمكنك البدء في تناول كبسولات بروزاك 40 مج لمدة شهر، ثم تناول كبسولات 20 مج لمدة 5 شهور، وسوف تتحسن الحالة -إن شاء الله-.

مع المصالحة مع النفس، وتغذية الروح، كما نغذي الجسد من خلال الصلاة على وقتها، وبر الوالدين، وقراءة ورد من القرآن، مع ضرورة ممارسة الرياضة بشكل منتظم مما يساعد على تحسن الحالة المزاجية والعضوية -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: