الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم توحد لون البشرة ما سببه؟ وما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2310558

2725 0 185

السؤال

السلام عليكم.

أعاني منذ سنوات من بشرة تنتشر فيها المسامات المفتوحة، في منطقة الجبهة، والوجنتين والذقن،
كما أنني أعاني من عدم توحد لون البشرة نهائيا، حيث أن في كل منطقة لون أغمق أو أفتح.

استخدمت العديد من الكريمات ومن ماركات معروفة مثل: (advanced night repair)
من (estee lauder)، دون أن ألاحظ أي تحسنا، قيل لي أن سيروم فيتامين سي سيعطي لبشرتي نتائج رائعة هل هذا صحيح؟

أرجو إفادتي بأسماء أدوية فعالة تكون متاحة لي في ألمانيا، علما أن بشرتي مختلطة مائلة إلى الدهنية.

وبارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منار حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من خلال وصفك أتصور أنك تعاني من البشرة الدهنية أو المختلطة القابلة لحدوث حب الشباب، ويوجد بها أيضا اتساع بالمسام، وأنصحك باستخدام غسول Clenance,Sebium, Effaclar or Normderm، مرتين يوميا مرة صباحا ومرة مساء، وبعد غسيل الوجه في الصباح لا بد من استخدام واقي من الشمس مناسب بمعامل وقاية على الأقل 30+، مثل: Avene for acne prone skin or Anthelios gel cream، وتلك الأنواع المذكورة وبعض الأنواع الأخرى التي توجد علي هيئة جل-كريم، أو لوشن، أو سائل يكون امتصاصها أفضل بطبقات الجلد السطحية ولا تترك الأثر الواضح مثل الكريمات وهي مناسبة لنوع بشرتك.

ويجب استخدام الواقي قبل نصف ساعة من الخروج حتي تعطي له فرصة للامتصاص قبل الخروج، ومستحضرات الوقاية من الشمس المذكورة تساعد في توحيد لون البشرة بشكل كبير، وبعد غسيل الوجه في المساء لا بد أن تضعي كريم ينظم تقرن الجلد ويجدده، ويقلل من أتساع المسام قدر المستطاع، ويساعد كذلك على توحيد لون البشرة، مثل كريم Tretinoin ولا بد أن تستعملي هذا الكريم لعدة شهور، وأن يكون استعماله تحت الأشراف الطبي لا عطاءك بعض التعليمات والمحاذير حتى تحصلي علي النتيجة المرجوة بأقل فرصة لحدوث آثار جانبية، وهذه الخطة العلاجية كافية لعلاج مشكلتك قدر المستطاع -إن شاء الله-.

وتوجد علاجات أخرى كثيرة موضعية، وأخرى يتم تناولها عن طريق الفم، ويكون وصفها حسب تقييم الطبيب المعالج، وبعد شرح المحاذير والمعلومات الخاصة بكل عقار، ولا مانع من تجربة السيروم المذكورة لعدة شهور وتقييم نتائجه مع طبيبك المعالج.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً