الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عمل زوجي يتعارض مع أيام التبويض لذا لم أحمل، فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2311205

5940 0 203

السؤال

السلام عليكم.

أنا سيدة متزوجة منذ ستة أشهر، ولم يحدث حمل بسبب دوام زوجي؛ لأن طبيعة عمله أن يداوم أسبوعين خارج المنطقة، وأسبوعين يأتي عندي، وفي الأشهر الماضية كان يحضر في غير أيام التبويض.

علما بأن فحوصاتي سليمة أنا وزوجي، لكن الشهر الماضي عملت لي الطبيبة السونار، وقالت: إن حجم البويضة لم يصل إلى الحجم المطلوب، حيث كان حجمها 16، ووصفت لي الكلوميد لينشط التبويض ويحدث الحمل، لكنني فكرت أن أغير موعد الدورة الشهرية ليحدث الحمل، وأستعمل الكلوميد الشهر القادم.

نزلت الدورة أمس يوم 19 من شهر رمضان، وزوجي سوف يسافر يوم 27 من شهر رمضان، يعني بعد أسبوع، وسوف يرجع يوم 11/10، ولمدة أسبوعين فقط.

متى أستخدم حبوب تأخير الدورة حتى تنزل في الوقت المناسب؟ حيث أنني سوف أستخدم حبوب الكلوميد الشهر القادم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ غلا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم -يا ابنتي- من الممكن تنظيم الدورة، بحيث يتم الطهر قبل قدوم زوجك بيوم أو يومين, ويمكنك استخدام المنشطات مثل الكلوميد في تلك الدورة التي سيوجد فيها زوجك، إذا كنت متأكدة من وجوده معك لمدة أسبوعين، على الأقل بعد الطهر, ليكون تواتر الجماع كافيا في فترة الإخصاب, لكن ولضمان أن يتم هذا التنظيم بشكل جيد وناجح, فيجب أن تبدئي باستخدام حبوب التنظيم قبل موعد الدورة التي سيتم تناول الكلوميد بها, وأضمن طريق لذلك هي أن تبدئي بتناول حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون, مثل حبوب ياسمين أو جينيرا، وذلك في اليوم الثاني أو الثالث من الدورة السابقة, وتستمرين عليها مدة 21 يوما, أي تناولي علبة كاملة, ثم وبعد إيقافها ستنزل الدورة في خلال 2-3 أيام، وستستمر من 5-7 أيام -بإذن الله تعالى-، وفي هذه الدورة يمكنك البدء بتناول حبوب الكلوميد في اليوم 2، أو 3 منها, وذلك لمدة 5 أيام, وعند الطهر يجب أن يحدث الجماع بتواتر 36-48 ساعة إلى غاية يوم 18 منها, وبالطبع هذه التعليمات هي تعليمات عامة, ويجب متابعتها مع طبيبة مختصة, لمتابعة حجم البويضة بالتصوير, ولتحديد الجرعة اللازمة من الكلوميد, وأيضا لتحديد إن كنت بحاجة إلى إبرة تفجير, وبالتالي لا أنصحك بتناول الحبوب المنظمة أو المنشطات من غير متابعة مع الطبيبة المختصة.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً