أختي مخطوبة لمريض أعصاب ولم ترتح معه فما نصيحتكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أختي مخطوبة لمريض أعصاب ولم ترتح معه، فما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2311926

1643 0 162

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جزاكم الله خيرا على مجهوداتكم، أود استشارتكم في موضوع يقلقني كثيرا، وهو خطبة أختي من شاب يعاني من الأعصاب بدرجة خفيفة، ومع ذلك فهو يتناول حبوب مهدئة، ولكن عند الخطبة أهله لم يصرحوا بذلك، وقالوا: إنه مر بحالة عابرة وشفي منها، ولكننا اكتشفنا الأمر بعد مدة من أختي الكبرى، لأنها متزوجة من أخيه.

هل يجب على أختي أن تفسخ الخطبة، و تستمر؟ مع العلم أنها لم تجد راحة معه فترة الخطوبة؛ بسبب عدم اتفاقها معه على العديد من الأمور.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نشكركم على تواصلكم معنا، وأما جواب السؤال فيمكن الجواب في الآتي:
- إن كان مرض الخاطب لا يؤثر عليه في الزواج من حيث العشرة ومعاملة الزوجة، أو يمكن التعافي من المرض قبل الزواج، فلا تفسخ الخطوبة.
- أما إذا كان مرضه يؤثر عليه في الزواج، ويمكن أن يضر بالمرأة، أفاد بذلك طبيب مختص، فهنا لها أن تفسخ الخطبة، ولا حرج عليها.

نسأل الله أن يوفقكم إلى مرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر نور

    بارك الله فيكم وجزاكم كل خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: