هل من علاج للحساسية الجلدية المزمنة لدى المرأة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من علاج للحساسية الجلدية المزمنة لدى المرأة؟
رقم الإستشارة: 2312004

1589 0 161

السؤال

السلام عليكم عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي استفسار عن حالة أمي؛ حيث إنها تعاني من حكة في جلدها بشكل منتظم، فمثلا تأتيها الحكة، ومن ظهور حبوب حمراء في السواعد، وفي نواحي البطن مرة كل شهر أو مرتين، وأيضا على حسب الجو، وعندما تذهب تلك الحبوب وتختفي الحكة؛ يبقى آثار تلك الحبوب في جلدها.

هل هذه الحالة تعتبر نوعا من الحساسية؟ وهل لها علاج نهائي للقضاء عليها؟ وهل من أدوية تساعد في تخفيف الحكة؟ وما كيفية إخفاء الآثار المتبقية في الجلد؟

قالت لي أمي إنها مصابة بهذه الحالة منذ كان عمرها 8 سنوات، والآن عمرها 38 سنة.

رجاء إذا كانت هناك أدوية متوفرة في المغرب وصفها سيكون أفضل.

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالإله بن تموست حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأخ الكريم: الوالدة الكريمة تعاني من تحسس مزمن من مدة 30 سنة، فهل قامت بزيارة أحد أطباء الأمراض الجلدية لتشخيص وعلاج هذه الحساسية المتكررة المزمنة؟ لأن حالات التحسس المزمن الذي يستمر 30 سنة تحتاج إلى الفحص المباشر.

قد تحتاج أيضا إلى بعض التحاليل المخبرية لمعرفة نوعية الحساسية، ومن ثم وصف العلاج المناسب لها، فمعظم أمراض الحساسية بأنواعها المتعددة تأتي في صورة حكة وطفح جلدي، ومن ثم تترك تصبغات على الجلد.

على الوالدة الكريمة القيام بزيارة طبيبة، أو طبيب الأمراض الجلدية المعرفين؛ للفحص المباشر، وعمل التحليل، ومن ثم وصف العلاج المناسب.

حفظكما الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً