الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تساقط شديد في الشعر، فهل أحتاج لعمل تحليل الزنك؟
رقم الإستشارة: 2312349

4068 0 159

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أعاني من تساقط شعري بشكل كبير، لدرجة أنه أصبحت هناك فراغات بشعري، ولدي شيب كثير بشعري، علماً بأن عمري 24 سنة، كما أن التساقط مستمر منذ فترة طويلة تقريبا، فأنا أجد شعري بكل مكان، على المخدة، على الأرض.

قبل فترة عملت تحليل فيتامين دال، وكان ناقصا عندي، فاستخدمت حبوب فيتامين دال لمدة شهر فقط، ولكن التساقط لم يخف، أو يتغير شيء، وعملت تحليل الغدد، وكانت النتيجة سليمة.

قبل يومين عملت تحليل الحديد، وكانت النتيجة 66 ug/dl، وعملت تحليل B12، وكانت نتيجته 200 pg/ml، فهل تعتبر نتائج تحاليل الحديد وفيتامين ب طبيعية؟ وإذا كانت طبيعية، برأيكم ما هو سبب هذا التساقط؟

علما بأنني جربت بعض العلاجات للشعر من شامبوهات وبخاخات وأمبولات ولكن من دون أي نتيجة تذكر، فهل أحتاج عمل تحليل الزنك؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأسباب العامة لتساقط شعر الرأس كثيرة، ومنها:

- الوراثة، فهي عامل مهم جدا في تساقط الشعر.
- أمراض الغدة الدرقية.
- والأنيميا (فقر الدم).
- ونقص الحديد.
- واستخدام الجل بطرق خاطئة ومبالغ فيها.
- واستخدام السشوار بكثرة.
- وكذلك المبالغة بفرك الشعر عند تنشيفه.
- أيضا الريجيم القاسي، وسوء التغذية.
- والتوترات النفسية.
كل هذه العوامل تؤدي بالتأكيد إلى ضعف نمو الشعر وتساقطه.

وبما أن كل التحاليل التي أجريتها كانت نتائجها طبيعية؛ فهناك نسبة لا تقل عن 10% من حدوث تساقط الشعر قد لا يعرف لها سبب حتى الآن، ومعدلات الحديد وفيتامين ب 12 لديك طبيعية.

وليس هناك ما يمنع من عمل تحليل الزنك في الدم، فمن أهم علاجات تساقط الشعر الوراثي هو استعمال بخاخ المينوكسديل (بعد التأكد بأنه ليس لديك انخفاض في ضغط الدم)، وهذا العلاج يؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية، ويزيد تدفق الدم في فروة الرأس، ويؤدي ذالك إلى تقوية البصيلات الضعيفة، ولكن يحتاج إلى مدد طويلة لكي يعطي النتيجة المرجوة.

من البدائل الواعدة في معالجة سقوط الشعر المزمن هو استعمال تقنية الميزوثيرابي، والميزوثيرابي عبارة عن حقن تحتوي على مواد مضادات الأكسدة، وموسعات الشعيرات الدموية، وتحقن بجهاز مخصص لذلك، وهو مفيد لإعادة نمو الشعر المفقود إذا استعمل بطريقة صحيحة ولمدة كافية على حسب شدة الحالة.

وهناك أيضا حقن ال/ Hair system ، وهي طريقة حديثة لعلاج تساقط الشعر قد لا تختلف كثيرا في فكرتها ومحتوياتها عن علاج تساقط الشعر بالميزوثيرابي، وعلى حسب طبيعة المشكلة فالنتائج تبدأ بالظهور بشكل مختلف من حالة لأخرى.

لا ننسى أيضا العناية بالشعر بصورة عامة باستخدام بعض الزيوت الملينة للشعر، مثل زيت الزيتون الطبي لحمايته من الجفاف والتشقق.

كما وينصح بعدم استعمال صبغات الشعر باستمرار، والتقليل من استخدام السيشوار، والاهتمام بالتغذية الجيدة، وممارسة الرياضة الخفيفة بقدر المستطاع، والتقليل من الجلوس أمام الكمبيوتر، والترويح عن النفس.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً