الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تظهر في جسدي بقع حمراء تشبه الفطريات
رقم الإستشارة: 2314059

2865 0 148

السؤال

السلام عليكم

تظهر في جسدي بقع حمراء، تشبه الفطريات، منذ 8 سنوات، تختفي ثم تظهر بشكل كثيف في الصيف، وتلك البقع تغطي تقريباً معظم ظهري وبطني، وتوجد مناطق عليها طبقة خشنة، وأخري جافة، وفي الفترة الأخيرة عندما تختفي إحدى المناطق تظهر الحبات الصغيرة بشكل كثيف.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أتصور أن ما تعاني منه هو مرض التنيا الملونة؛ وهو من الأمراض غير المعدية، وليس له مشاكل صحية أو أعراض، باستثناء المظهر غير المرغوب فيه، وأغلب المرضى يريدون التخلص من هذه المشكلة التي تؤرقهم اجتماعياً بسبب مظهرها في أسرع وقت وبشكل نهائي.

وإليك بعض الحقائق عن هذه المشكلة، وأهمها: هذا المرض كما ذكرت غير معدي، وسببه هو فطر موجود بصورة كامنة على سطح الجلد، ولا يسبب أي مشكلات، ولكن عند بعض الأشخاص، وبالأخص مع الرطوبة الزائدة وتغير الفصول؛ ينشط هذا الفطر، ويسبب مشكلة التنيا الملونة، ولذلك فالمشكلة ربما تكون متكررة، لأن الفطر موجود بصفة دائمة على الجلد بشكل طبيعي، وينشط من حين إلى آخر، ولا يوجد طريقة علاجية مناسبة للقضاء على المشكلة نهائياً.

يمكن تناول كبسولات الفلوكونازول 150 مجم كبسولة واحدة مرة أسبوعياً لمدة أسبوعين، بالإضافة إلى الكريم الموضعي، وبالأخص إذا كانت الأماكن المصابة متفرقة ومنتشرة بأنحاء الصدر والظهر، كما ذكرت.

من الممكن استعمال كريم ال Econazole أو أياً من مضادات الفطريات الموضعية، ولست في حاجة للعلاج لمدة أطول من أسبوعين، ويمكن استعمال العلاج مرة أخرى إذا تكررت الإصابة بعد فترة.

من الأفضل أن تقوم بزيارة طبيب الأمراض الجلدية؛ للتأكد من التشخيص لأنه في العادة تكون أصابات التنيا الملونة مائلة للون البني وليست حمراء كما ذكرت في سؤالك، ولتقييم مشكلة الشامات المذكورة؛ وتوجد أنواع متعددة من الشامات أو الوحمات الصبغية أو الميلانينية، أو ما شابه من المسميات، ولكل نوع من الشامات خصائص إكلينيكية مميزة يتم التعرف عليها بواسطة الطبيب، وتختلف درجة الخطورة وكيفية المتابعة والعلاج من نوع إلى آخر، ويجب التأكد من ماهية تلك الوحمات وتشخيصها بشكل دقيق بواسطة الطبيب المعالج.

وفقك الله وحفظك من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً