الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شعور من عدم الارتياح يداهمني، والقولون يتعبني، فكيف أتعامل معهما؟
رقم الإستشارة: 2314458

2169 0 161

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 21 سنة، أشعر أحيانا بشيء في منتصف الظهر على الجهة اليمنى، لا أعرف كيف أصف الشعور تمامًا، لكنه صورة من عدم الارتياح، ولا يصل لحد الألم أو الوجع.

مع العلم أني أعاني من القولون العصبي، وأخاف كثيرا وأوسوس، وقال لي طبيب الباطنية: أن القولون عندي حساس، وبالفعل كلما أكلت شيئا يسبب الانتفاخ أنتفخ وأتأثر به، فهل يلزمني مراجعة طبيب؟ وإن لزم، فهل طبيب عظام أم باطنية؟

أرجوكم الرد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بدور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الشعور بعدم الارتياح له علاقة بتقلص عضلي لعضلات الظهر في تلك الناحية، بسبب النوم الخاطئ على فراش لين، أو الجلوس الخاطئ على طرف الكرسي، مع انحناء الظهر إلى الأمام أو الإتكاء على الكوع، والدراسة والمذاكرة جلوسا مع انحناء الظهر، كل ذلك يؤدي إلى شد عضلي في عضلات الظهر، مما يؤدي إلى الشعور بالألم أو الشعور بعدم الارتياح، وعلاج ذلك من خلال تجنب ما سبق ذكره، وممارسة قدر من الرياضة خصوصا المشي والتمارين الرياضية داخل الغرفة؛ لفك العضلات.

ولعلاج ألم الظهر عموما يمكنك تناول كبسولات celebrex 200 mg مرتين في اليوم، مع باسط للعضلات مثل كبسولات myolgin ثلاث مرات يوميا لمدة أسبوع، مع الحرص على تناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية 50000 وحدة دولية، كل أسبوع كبسولة لمدة 2 إلى 4 شهور، مع شرب الحليب وتناول منتجات الألبان؛ لتقوية العظام والمفاصل، والاستحمام بالماء الساخن يساعد في ليونة العضلات المتيبسة.

والقلق والتوتر الناتج عن الوسواس يؤدي إلى ألم في البطن، نتيجة استثارة المستقبلات العصبية الموجودة في القولون، كذلك فإن تناول الوجبات السريعة وتناول التوابل الحارة والوجبات الدسمة يؤدي إلى نفس النتيجة، ولا مانع من زيارة طبيب نفسي لمناقشة أمر الوسواس، وتناول العلاج المناسب؛ لأن ضبط الحالة النفسية يساعد كثيرا في علاج القولون.

ولعلاج القولون يجب الإكثار من الخضروات الطازجة والسلطات وزيت الزيتون والخضروات المطبوخة والخبز الأسمر وشوربة الشوفان والبرغل، وهذه الأطعمة تحتوي على كثير من الألياف والسوائل الضرورية للقولون، وبالتالى يخرج البراز أو الغائط لينا وتقل تبعا لذلك كمية الغازات الخارجة والمتكونة من تخمر الطعام.

بالإضافة إلى ذلك يمكن تناول حبوب Spasmocanulase قرصا ثلاث مرات يوميا قبل الأكل، وحبوب Colospasmin قرصا ثلاث مرات يوميا قبل الأكل، حتى تختفي الأعراض، ثم عند الضرورة بعد ذلك، مع البعد عن الوجبات الدسمة ووجبات المطاعم والتوابل الحارة، والبعد عن الانفعال الزائد.

ويمكن تناول خليط مكون من مطحون الكمون والشمر والينسون والكراوية والهيل وإكليل الجبل والقرفة والنعناع، وإضافته إلى السلطات والخضار المطبوخة مع زيت الزيتون، وهذا يساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ والمغص -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: